تقليل مشاكل الناس  ودفع الامور الى الامام من أهم أولوياتنا

أشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي إلى ان هناك دائما قضايا مهمة على المستويين الوطني والدولي تحتاج إلى مناقشتها بصراحة وطلاقة لتحديد حلولها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف على هامش اجتماع رؤساء السلطات الثلاث اننا نتطلع الى انعقاد الاجتماع الأول لرؤساء السلطات الثلاث الذي عقد بعد فترة وجيزة من منح الثقة للحكومة بفأل خير.

وأضاف ان هذا الاجتماع له سمة خاصة وهي أنه في نظامنا الإداري وفي جميع السلطات الثلاث، وكذلك في القطاع الخاص والمؤسسات العامة غير الحكومية ، نحن أكثر توجهاً نحو الوكيل أكثر من التوجه نحو النظام؛ هذا ليس شيئًا جيدًا، لكنه حقيقة يجب معالجتها.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي هنا دور الأفراد مهم جدا لخلق التآزر والمساعدة في تحسين هذه الإجراءات".

قال قاليباف: إن الشرط الأول لهذا التآزر هو تلاحم رؤساء السلطات ودعمهم لبعضهم البعض، وهذا التلاحم موجود ويتم التأكيد عليه وسيتم العمل على أساسه في المستقبل.

وتابع انه ليس لدينا هاجس سوى هواجس المواطنين وقال ان هذه اللقاءات تهدف أيضًا إلى ازالة هذه الهواجس من أجل تقليل المشاكل ودفع الأمور إلى الأمام ونأمل أن تترك هذه اللقاءات وبركاتها اثارها في حياة الناس".

/انتهى/

رمز الخبر 1917369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =