ستتواصل العلاقات مع دول الجوار والمنطقة وخاصة طاجيكستان

قال الرئيس الايراني قبيل زيارته الى طاجيكستان، اننا نولي أهمية كبيرة للتعاون الإقليمي، لدينا علاقات سياسية واقتصادية مع طاجيكستان، الا ان هذه العملية توقفت وسنفتح صفحة جديدة  خلال هذه الزيارة.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان آية الله رئيسي اشار في تصريح له في مطار مهر اباد قبيل زيارته الى طاجيكستان لحضور قمة شنغهاي الى اهم محاور زيارته الى دوشنبه وقال: "إننا نولي أهمية كبيرة للتعاون الإقليمي"، لدينا علاقات سياسية واقتصادية مع طاجيكستان ، الا ان هذه العملية توقفت وسنفتح صفحة جديدة خلال هذه الزيارة.

وتابع آية الله رئيسي: "في هذه الزياة ستتواصل العلاقات مع دول الجوار والمنطقة وخاصة طاجيكستان"، ونأمل بأن يكون هناك تفاعل جيد بين الدول الآسيويةمن خلال المفاوضات التي ستجري مع مسؤولي الدول المشاركة في القمة.

واردف رئيس الجمهورية الإيرانية : "من أجل اتخاذ خطوة عملية لتعزيز العلاقات بين إيران وطاجيكستان ، سيتم التوقيع على اتفاقيات خلال هذه الزيارة". وسيقوم الوزراء الذين يرافقوننا بالتوقيع على هذه الاتفاقيات في المجالات القانونية ومختلف الشؤون الاقت:صادية والزراعية . بالطبع ، يجب أن تكون اثر هذه الاتفاقيات إجراءات جادة لإقامة علاقات أكثر عملية بين إيران وطاجيكستان./انتهى/

رمز الخبر 1917990

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =