لا يمكن أن تبقوا صامتين بوجه التخريب وتتوقعوا رقابة المواقع الحسّاسة بإيران

ردّ سفير إيران الدائم لدى المنظمات الدولية، على تصريحات أميركا وثلاث دول أوروبية، قائلا: إن الوكالة الدولية للطاقة وأميركا والدول الأوروبية الثلاث يجب أن تعلم أنها لا تستطيع الصمت في وجه التخريب وتتوقع رقابة المواقع الحسّاسة بإيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن سفير إيران ومندوبها الدائم لدى المنظمات الدولية، غريب ابادي، أوضح اليوم الاثنين، ردا على تصريحات مندوبي الولايات المتحدة وثلاث دول أوروبية بأنه "عندما تعطل معدات المراقبة التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية من قبل الكيان الصهيوني، فلا تنتظروا من إيران نصبها مجددا دون أن يدفع هذا الكيان أي ثمن وبدون أن تتخذ الوكالة الدولية والدول الغربية اي اجراء ضد هذا الكيان".

وأعلن غريب ابادي أن الاتفاق الأخير بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تم تنفيذه بالكامل وفي الوقت المحدد، مؤكدا ان طهران ستراقب ردود الفعل على نواياها الحسنة وتتخذ الإجراء المناسب في كل مرحلة.

وقد نشرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الأحد تقريرا اعلنت فيه إن إيران اجازت لمفتشي الوكالة الدولية صيانة معدات المراقبة واستبدال بطاقات ذاكرة الكاميرات في جميع المواقع الضرورية في إيران في الفترة من 20 إلى 22 سبتمبر الجاري، باستثناء مجمع تساي لانتاج قطعات اجهزة الطرد المركزي في كرج .

/انتهى/

رمز الخبر 1918347

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =