الرئيس الايراني: صناعة الفضاء تخلق نوعًا من الردع للأعداء

قال الرئيس الايراني ان صناعة الفضاء تخلق نوعًا من الردع للأعداء عندما يتم إطلاق الأقمار الصناعية، يشعر الشباب بالقوة والفخر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ناقش الرئيس الايراني سيد إبراهيم رئيسي صباح اليوم الجمعة في الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للفضاء في الحكومة الـ13، الذي عقد بعدعقد من التوقف، الى دور هذا المجلس في السياسة و رسم خارطة طريق لتطوير صناعة الفضاء، وأشارت الدولة إلى أن الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للفضاء سيعقد بعد قرابة 11 عاماً، مما يدل على عزم هذه الحكومة على تطوير صناعة الفضاء.

وشدد الرئيس الايراني على أهمية صناعة الفضاء في العالم في انتاج الطاقة بمكونات اقتصادية وتجارية وأمنية وتلبية احتياجات الإنسان للتقدم بآثار عملية وملموسة في الحياة اليوم وفي المستقبل .

وقال رئيسي ان على الرغم من التهديدات والعقوبات والضغط المستهدف للأعداء في صناعات الطيران والصناعات العسكرية، فقد حققنا إنجازات كبيرة وتقدمًا في هذه المجالات. ويمكن الاستفادة من خبرات العلماء والموظفين الأكفاء في هذا المجال في حل المشكلات في القطاعات الأخرى، بما في ذلك صناعة السيارات، ويمكن رؤية آثارها النوعية في الصناعات الأخرى ، بما في ذلك الاتصالات والاستخبارات والأجهزة المنزلية وحياة الناس اليومية.

وأكد: "إذا أردنا يمكننا بالتأكيد تحقيق تقنيات متطورة ذات مزايا اقتصادية في كل هذه المجالات". يجب أن نخطط بسرعة ودقة وثبات للوصول إلى التقنيات.

وقال رئيسي انه "إذا لم نكن حاضرين في صناعة الفضاء والفضاء الإلكتروني، فسيتعين علينا التحرك على الطريق السريع الذي بناه آخرون". كما تخلق صناعة الفضاء نوعًا من الردع للأعداء عندما يتم إطلاق الأقمار الصناعية، يشعرالشباب بالقوة والفخر.

كما أشار الرئيسي الايراني بذكرى الشهيد طهراني ومقدم وغيرهما من الشهداء في مجال الدفاع وتطوير التقنيات الجديدة في البلاد، معربًا عن أمله في أن نعزز الأمل في المجتمع بتوافق وتكامل ومثابرة القوى الفاعلة في الدولة في مجال الفضاء والدعم الحكومي.

/انتهى/

رمز الخبر 1919988

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =