الكاميرات في "تسا" ستُركّب بعد اجراء الفحوصات الفنية والامنية والقضائية

صرّح المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الايرانية "بهروز كمالوندي"، ان اعادة تركيب كاميرات المراقبة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في مجمع "تسا" بمدينة كرج، سيتم بعد الانتهاء من الفحوصات الفنية والامنية والقضائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "كمالوندي" قال في تصريح له اليوم الخميس: انه عقب المباحثات الاخيرة بين رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية "محمد اسلامي" والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "رافائيل غروسي"، فقد تقرر ان تتعاون المنظمة لاجراء فحص دقيق على كاميرات المراقبة التي سيتم اعادة تركيبها من جديد في مجمع "تسا" بمدينة كرج، مشيراً إلى ان هذا الاجراء يتم لغرض الاطمئنان من عدم استخدام المخربين لكاميرات الوكالة الدولية.

وأضاف المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الايرانية "بهروز كمالوندي"، ان الجانبين اتفقا ايضا على تزويد الطرف الايراني بإحدى الكاميرات من أجل الاشراف الفني الدقيق، كما تقرر ان يقوم الخبراء التابعون للوكالة الدولية بالرد على استفسارات مختصي الشؤون الامنية الايرانيين حول هذه الكاميرات.

وشدد مساعد رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية، ان هذه الاجراءات تجري وفقا لقانون الاجراء الاستراتيجي الذي صادق عليه مجلس الشورى الاسلامي لحماية مصالح الشعب والذي ينص على تقييد عمليات تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية في حدود اتفاق الضمانات دون غيره.

/انتهى/

رمز الخبر 1920447

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =