بكين تؤكد استعدادها للتعاون مع طهران لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان في مؤتمر صحفي في بكين اليوم الاثنين على استعداد الصين للتعاون مع إيران لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة ومعارضة بلاده لفرض الحظر على إيران وعلى تعاون البلدين للتصدي المشترك للاجراءات المتغطرسة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أجاب على سؤال حول علاقات بلاده مع إيران والزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان إلى الصين، مؤكداً على استعداد الصين للتعاون مع إيران لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة ومعارضة بلاده لفرض الحظر على إيران وعلى تعاون البلدين للتصدي المشترك للاجراءات المتغطرسة.

وسأل مراسل محطة تلفزيون"سي سي تي في" الصينية هذا المسؤول في بكين ان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان غرد يوم 14 يناير (كانون الثاني) الجاري باللغة الصينية في بداية زيارته الأولى للصين بعد أن بدأ العمل في بداية العام الجديد ، معربا عن ارتياحه. وهو ناقش مع وانغ يي، مستشار الحكومة ووزير الخارجية، مجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك خطة التعاون الشاملة، وتوصل إلى توافق مهم ... هل يمكنك تقديم المزيد من المعلومات لنا؟.

وأشاد تشاو ليجيان أولاً بتغريدة وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان باللغة الصينية، ثم قدم ايضاحات حول مشاورات وزيري خارجية البلدين.

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: "وانغ يي ، عضو مجلس الدولة (الصيني ووزير الخارجية)، قال إنه في العام الماضي (2021)، احتفلت الصين وإيران، بقيادة زعيما البلدين، بالذكرى الخمسين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية وإقامة علاقات دبلوماسية باعتبارها فرصة لتعزيز التضامن والتعاون وتعميق الثقة السياسية المتبادلة وخلق فرص جديدة".

وقال تشاو ليجيان إن الصين مستعدة للتعاون مع إيران لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بشكل دائم بين الجانبين وفتح فترة 50 عاما جديدة لتنمية العلاقات الثنائية وستواصل الصين بذل قصارى جهدها لتوفير اللقاحات لإيران لمساعدتها على مكافحة فيروس كورونا./انتهى/

رمز الخبر 1921237

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =