رئيسي: زيارتي لروسيا نقطة عطف في العلاقات الثنائية بين البلدين

استقبل الرئيس الإيراني السيد "ابراهيم رئيسي" في مقر اقامته بموسكو، رئيس مجلس الإفتاء الروسي والإدارة الروحية للمسلمين في روسيا "راويل عين الدين"، واصفاً زيارته لروسيا بأنها نقطة تحول في العلاقات الثنائية بين البلدين

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني السيد "ابراهيم رئيسي" في مقر اقامته بموسكو، رئيس مجلس الإفتاء الروسي والإدارة الروحية للمسلمين في روسيا "راويل عين الدين". ووصف اية الله رئيسي، خلال اللقاء، زيارته لروسيا بأنها نقطة تحول في العلاقات الاقتصادية والسياسية وخاصة الثقافية بين البلدين، فيما دعا عين الدين الرئيس رئيسي للحضور في مسجد موسكو الكبير.

وأشار الرئيس الإيراني خلال اللقاء إلى  أن البعض قد أساؤوا إلى دين الله باسم الاسلام،  مشيراً إلى ان التطرف يبعث على القلق بمستوى لا يقل عن مستوى الالحاد، معززاً قوله بأن التطرف والتكفير وجّها ضربة كبيرة للمسلمين ولابد من التعامل معهما بحذر وحساسية.

وعن العلاقات بين مسلمي البلدين صرّح الرئيس الإيراني ان العلاقة مع المسلمين في روسيا تكتسب اهمية خاصة لدى ايران.

وعن الدور الكبير للمسجد في الدين الإسلامي، أكد الرئيس الإ]راني ان المساجد هي مركز التواصل بين المسلمين ، واماكن العبادة ومراكز بث المعلومات بين الناس واشاعة الأمل بينهم بدل اليأس.

عين الدين لرئيسي: صلاتكم في الكرملن تحمل الكثير من الرمزية

من جانبه اعرب رئيس مجلس الإفتاء الروسي والإدارة الروحية للمسلمين في روسيا "عين الدين" عن ارتياحه لزيارة الرئيس الإيراني الى موسكو ، وقال مخاطبا السيد رئيسي : اننا ندرك مدى أهمية لقائكم بالرئيس بوتين ، مشيرا الى ان هذا اللقاء ستكون له معطيات ايجابية مهمة جدا على المسلمين في روسيا.

وتابع عيد الدين : ان صلاتكم في الكرملين تحمل الكثير من الرمزية، وقد كتب لي البعض من فنلندا ان البركة قد حلّت في الكرملين بهذه الصلاة.

يذكر ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي وصل الى موسكو امس الاربعاء واجرى محادثات مسهبة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

/انتهى/

رمز الخبر 1921310

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =