السعودية تدعم أنشطة حركة النضال الإرهابية داخل الجمهوریة الإسلامية الإيرانية

عقدت الجلسة الثالثة لمحاكمة حبيب فرج الله کعب، المعروف بحبيب اسیود، زعيم جماعة حركة النضال الإرهابية اليوم الاربعاء.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الجلسة الثالثة لمحاكمة الحبيب فرج الله کعب المعروف بحبيب اسیود رئيس جماعة "حركة النضال" الإرهابية، عقدت اليوم (الأربعاء 2 فبراير/ شباط) بالفرع 26 من المحكمة الثورية الإسلامية برئاسة القاضي أفشاري.

وفي بداية الجلسة، طلب القاضي أفشاري من ممثل المدعي العام قراءة لائحة الاتهامات.

وارتقی وزيري، ممثل النيابة، المنصة وقال: "وفقا لمعلومات وزارة المخابرات، تم التحقيق مع وكيل المتهم، واتهم أدلته الموجودة بالفساد في الأرض من خلال تاسیس وإدارة وقيادة جماعة تدعى حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وتخطیط وتنفيذ عمليات إرهابية وتدمير الممتلكات العامة من خلال عمليات مختلفة

وفي نهاية الجلسة، ذكر ممثل النيابة العامة أن جهاز المخابرات السعودي كان يرتب اجتماعات مع عناصر من جماعة "حركة النضال" الإرهابية كل عام تحت مسمی وغطاء لأداء مناسك الحج، وقال: "ذهبت عناصر هذه الجماعة الإرهابية إلى السعودية تحت مسمی الحج لتنفيذ الخرائط التي أملتها عليهم المخابرات السعودية. وشملت هذه الخطط اتخاذ تدابير ضد المواطنين الأبرياء في الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وتابع ممثل النيابة: نفذت جماعة حركة النضال أعمالا إرهابية مروعة، بما في ذلك تفجيرات في أماكن حكومية، وسرقات مسلحة، أسفرت عن استشهاد وإصابة 274 مواطنا إيرانيا.

وفي نهاية الجلسة، أعلن القاضي أفشاري نهاية الجلسة وقال إن وقت الجلسة المقبلة سيعلن في وقت لاحق.

/انتهی/

رمز الخبر 1921623

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =