لدينا أسماء وعناوين مقرات الصهاينة في إقليم كردستان/تشكلت لوبيات لفرض رجل الموساد الأول رئيسا للعراق

أعلن الكعبي عن المحاولات الخفية والعلنية لفرض رجل الموساد الأول رئيسا لجمهورية العراق، مؤكدا أن المقاومة الاسلامية في العراق، تعرفت على العناصر الصهيونية الناشطة في اقليم كردستان ولديها إشراف كامل على مقارهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح الموقع الاعلامي لمكتب حركة النبجاء في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن الامين العام للمقاومة الاسلامية حركة النجباء أصدر بيانا يتضمن 6 بنود، استنكر فيه جريمة اعدام مجموعة من الشباب المعارض على يد الكيان السعودي الخبيث، كما بارك قصف مقرات الموساد الاسرائيلي التي تدنس أرض العراق الطاهرة، واصفا الجمهورية الاسلامية التي أقدمت على هذا الجراء بـ"الشرق المقدس".

واشار الشيخ الكعبي في البند الاول الى سجل عائلة البارزاني الحافل بالفساد والعمالة للصهاينة وتعاونهم مع النظام البعثي الصدامي في قمع الشعب الكردي، متابعا إن القصف حصل على أوكار الصهاينة القابعين في أحضان هذه العائلة. هذه العائلة شكلت دولة تحتمي بالوصاية الإسرائيلية والأمريكية تحاول من خلالها إضعاف العراق وتفتيت سيادته ووحدته وتسعى للإنفصال عن العراق.

وأكد في البند الثاني على ان إيواء العائلة البارزانية لمجاميع من الموساد الصهيوني المعادي للعراق وإيران وشعوب المنطقة يعطي الحق لأي طرف باستهدافهم وإنهاء وجودهم غير المشروع، مبينا أن الحديث ينبغي أن يكون عن وجودهم ومن يقف خلفهم لا عمن استهدفهم.

وأعرب الامين العام لحركة النجباء عن شكره للجمهورية الاسلامية الايرانية التي كشفت عن وجود الصهاينة الخفي في أرض العراق، مضيفا إن كان لابد من الحديث عنه فلابد أن لا يكون غير: بوركت أياديكم الحيدرية، فكما وقفتم مع العراق في دفع خطر داعش فأنتم اليوم تقفون معه لدفع خطر الصهاينة المحتلين.

وفي البند التالي رحب الكعبي بالدعوة لتشكيل لجنة للتحقيق في تواجد الموساد بكردستان، كما نبه الى نقطة مهمة وهي: لتحقيق النتيجة المرجوة فإنه من غير الممكن أن يكون البارزاني ومن يتبعه طرفاً في هذه اللجنة، لأنهم متهمون وشركاء بهذه التهمة وغيرها، فينبغي أن تكون اللجنة من جهة أعلى ترسخ وجود السيادة للعراق على نظام أربيل وتضع حداً لتمرده.

واشترط الكعبي أن تكون اللجنة، لجنة منصفة محايدة متعددة الأطياف، معلنا إن تشكلت لجنة تحقيقية بهذه المواصفات فإننا سنقدم الكثير من الأدلة والاثباتات والأسماء والمواقع لتواجد الموساد الإسرائيلي في أربيل، بل حتى التواجد البعثي الصدامي ومقارهم وأسمائهم وكل أعداء العراق وشعبه الذين تأويهم هذه العائلة لتنفيذ مشروعهم الدنيء ضد العراق.

وأعرب القيادي البارز في المقاومة العراقية عن إستغرابه من دعوى البعض بعدم علمه بوجود إسرائيليين في أربيل، مؤكدا أن الموضوع واضح كوضوح الشمس في رابعة النهار، بل حتى بالإعلام وبالصوت وبالصورة، فالمتابع لنشاط سفارة إسرائيل الافتراضية في العراق التي تعمل على ترسيخ الفتن وزرع سرطان التطبيع يرى كيف أنهم يتجولون في أربيل وينشرون صورهم بشكل علني في الإعلام، وكذلك دورهم الأساسي في عقد مؤتمر التطبيع الأول في قلب أربيل وبرعاية بارزانية.

وأشار في البند الرابع الى موضوع انتهاك السيادة العراقية بشكل مستمر من قبل جيش الاحتلال الامريكي والتركي وعلى الرغم من المطالبة القانونية والمظاهرة الشعبية المليونية، متابعا على الرغم من كل هذه الانتهاكات، لم نجد ممن استفزهم استهداف الموساد اليوم أي ردة فعل أو موقف تجاه تلك الانتهاكات!

وكشف الشيخ أكرم الكعبي، أن الإسرائيلي يفرض من خلال عملائه بيع نفط العراق بسعر مدعوم الى الأردن ليخسر العراق من أرباح النفط ستين مليون دولاراً سنويا لصالح الأردن، وبالمقابل يبيع الاردن للعراق الكهرباء التي تشغل بالغاز الإسرائيلي بسعر أعلى من السوق!

وأشار الامين العام للمقاومة الاسلامية حركة النجباء في البند التالي الى اللوبیات التي تشكلت لاختيار رئيس الجمهورية، مذكرا نستغرب من القوى السياسية التي رفضت سابقاً فؤاد حسين لرئاسة الجمهورية حينما ادعت أنه يشغل وظيفة إدارة مكتب مسعود بارزاني واعتبرت أن ذلك لا يليق بالعراق وشأنه الدولي، ثم نراها تقبل وتتقاتل على المدعو "ريبار" وهو مدير مكتب مسرور بارزاني ابن مسعود.

وتابع الكعبي قائلا: ان ريبار هو مدير المخابرات المطبعة وواجهة الموساد في العراق، ويعتبر رجل الموساد الأول في العراق وصاحب غرف الابتزاز في فنادق أربيل للكثير من السياسيين كما هو معروف، فهل يليق بالعراق وشأنه الدولي أن يترأس جمهوريته مدير مكتب ابن زعيم حزبي ومرتبط بالموساد وانفصالي وحاقد على العراق وسيادته ووحدته؟!

وفي البند السادس بارك الكعبي مرة أخرى، جهود الأيادي الحيدرية لايران التي وقفت معنا ضد داعش والموساد الإسرائيلي، مصرحا، تأكد لنا وجود قتلى للموساد في هذه المقار البائسة، وستبقى هذه المواقع ومعها مواقع الاحتلال الأمريكي والتركي أهدافاً مشروعة للمقاومة في العراق حتى التحرير الكامل.

وفي ختام البيان حذر الامين العام النجباء، الشرفاء من محاولات بعض الخلايا الإعلامية المدسوسة العميلة، مبينا ان هذه الخلايا تعمل على تغطية جرائم الاحتلال وإخفاء خسائره وضحاياه والتقليل من أهمية عمليات المقاومة بإخراج صور مزورة قد تكون ناتجة من استهداف الاحتلال بمنظومات الرد التي تصيب المدنيين للتغطية على حقيقة الخسائر وتهوين عمليات المقاومة العراقية الباسلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922557

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =