قصف الصهاينة في أربيل ينبئ بمرحلة صراع من نوع اخر داخل العراق

اعتبرت كتائب حزب الله، ان عملية قصف الموساد الصهيوني في محافظة أربيل ينبئ بمرحلة صراع من نواع اخر داخل العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت كتائب حزب الله خلال بيان ان “عملية قصف القوّاتِ الإيرانيّة لقاعدةٍ متقدِّمةٍ للكيان الصهيونيّ في أربيلَ والتي قُتل فيها عددٌ من ضُبّاط الموساد الإسرائيليّ فضلا عن الجرحى؛ هي عمليةٌ تُنبِئُ بمرحلة صراعٍ من نوع آخر على أرض العراق.

وأضاف ان “هذه العمليّة جاءت ردّاً على قصفٍ صُهيُونيّ في الداخل الإيرانيّ من الأراضي العراقيّة بطائراتٍ مُسَيّرةٍ قبلَ أسابيعَ”.

وجددت الكتائب التأكيدَ على “وجوب إخراج القواعد العسكريّة، ومقرّات المخابرات الأجنبيّة من بلادنا، لِإبعَادها عن المزيد من أعباء الصراع الدوليّ والإقليميّ على أرضه”.

وبين ان اللَّذينَ تَعَالَت أصواتهم، وتباكت على السيادة، وأدانت قصف القواعد الصهيونيّة: أينَ كانت هذه الأصوات حينما قصفَ الاحتلالُ الأمريكيّ، والكيان الصهيونيّ، القوّات العراقيّةِ، ومخازن الأسلحة؟!، فلم نسمعها تندّد كما الآن، فهل أصبحنا معسكرين؛ أحدنا يدافع عن الإسلام، والمقدَّسات والبلاد، والآخر يدافع عن الأمريكان، والصهاينة، وحُكّام الخليج الفارسي السفاحين (مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ).

/انتهى/

رمز الخبر 1922548

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =