الوجود الصهيوني في أربيل ليس بالجديد ولن يؤثر على ملف “رئاسة الجمهورية”

استبعد عضو المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق الدكتور احمد عبد الحسين، وجود تأثير سياسي فيما يتعلق باختيار رئيس الجمهورية بعد الكشف عن التواجد الصهيوني في أربيل، لافتا الى ان هذا التواجد ليس وليد اللحظة وهناك معلومات متوفرة حول هذا الامر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عبد الحسين ان “الكيان الصهيوني قد اكد وجود قتلى في صفوفه بالضربة التي وجهت لمقره في أربيل”، موضحا ان “المعلومات حول وجود مقرات لهذا الكيان في أربيل ليس بالامر الجديد، ففصائل المقاومة والجمهورية الإسلامية تعلم بذلك”.

وأضاف ان “الكشف عن وجود الكيان الصهيوني في أربيل من المستبعد ان يكون له تأثير على دعم بعض الأحزاب للحزب الديمقراطي ومرشحه للمنصب الرئاسي ريبر احمد”.

وبين ان “الاعتداء على الأراضي العراقية امر مرفوض من أي دولة كانت سواء من تركيا او اميركا او غيرها من الدول، وهناك فقرة في ميثاق الجامعة العربية تؤكد وقوف الجامعة ضد أي اعتداء من قبل الكيان الصهيوني وعلى أي دولة عربية”.

واوضح ان “العراق تعرض الى اكثر من تجاوز على أراضيه من قبل الجانب الأميركي، وبعض الأراضي تم اقتطاعها من قبل القوات الأميركية في الجانب السوري من دون اتخاذ إجراءات رادعة”.

/انتهی/

رمز الخبر 1922607

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha