رئيسي: لقد فتح طالب زاده آفاقًا جديدة في محاربة العدوان الثقافي

قال الرئيس الايراني إن وفاة الفنان الثوري والمثقف والشخصية المؤثرة في الجبهة الثقافية للثورة الإسلامية الراحل نادر طالب زاه أصابت قلوب أهل الثقافة والفن حزناً والماً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أعرب الرئيس الايراني سيد ابراهيم رئيسي عن تعازيه في وفاة الفنان الثائر والمثقف نادر طالب زاده للأسرة المحترمة والجماعة الفنية وطلاب المتوفي. وسائلاً الله تعالى له الرحمة والمغفرة وعلو الدرجات.

وقد وافت المنية عصر الجمعة المعد والمخرج الوثائقي ومقدم البرامج التلفزيونية نادر طالب زاده والذي يعد من ابرز فناني جبهة الثورة ولاشك ستبقى ذكراه خالدة الى الابد.

كانت ولادة الفقيد طالب زاده عام 1954 في طهران وحصل على شهادة البكالوريوس في الادب الانجليزي من جامعة راندولف میکن وشهادة الماجستير في الاخراج التلفزيوني من جامعة كولومبيا وبدا انشطته الفنية عام 1981 في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية بانتاج افلام وثائقية.

وتولى الفقيد طالب زاده منصب امين الاتحاد الدولي "افق نو" (الافق الجديد) وامين مهرجان "عمار" للافلام وكان من المساهمين في تاسيس قناة "افق".

/انتهى/

رمز الخبر 1923411

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =