الرئيس الإيراني يحذّر من انتشار التهديدات ضد الشعب الأفغاني و دول المنطقة

حذر الرئيس الإيراني في رسالة من انتشار التهديدات ضد الشعب الأفغاني ودول المنطقة، في اشارة الى التفجيرات الإرهابية الإجرامية في المدارس والمساجد في أنحاء مختلفة من أفغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عقب تكرار التفجيرات الإرهابية الإجرامية في المدارس والمساجد في أنحاء مختلفة من أفغانستان، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد كبير من الأفغان، حذر الرئيس الإيراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي في رسالة من انتشار التهديدات ضد الشعب الأفغاني و دول المنطقة.

وأدان الرئيس الإيراني بشدة الهجمات الإرهابية الأخيرة في أفغانستان، وشدد على ضرورة ضمان أمن جميع الأفغانيين، لا سيما أمنهم الكامل في المدارس والمساجد والمراكز الدينية.

كما شدد رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي على مسؤولية الحكام الأفغان في تحديد ومعاقبة الإرهابيين المسؤولين عن الهجمات الأخيرة، وذكر أن الجمهورية الإسلامية الايرانية مستعدة للتعاون واستخدام كافة امكانياتها لمواجهة الإرهاب التكفيري ومنع تكرار هذه الفجائع، كما انها تعلن استعدادها لتقديم الخدمات الطبية للمصابين في الانفجارات الإرهابية الاخيرة في أفغانستان.

وفي الأيام الأخيرة، نفذ الإرهابيون عدة تفجيرات في المدارس والمساجد وبين صفوف المصلين الصائمين في انحاء مختلفة من أفغانستان، بما في ذلك كابول ومزار الشريف وقندوز، مما أسفر عن مقتل العشرات من المسلمين الشيعة والسنة، بمن فيهم النساء والأطفال.

/انتهى/

رمز الخبر 1923273

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =