باقري: استقرار الدول المجاورة لا ينفصل عن إحلال السلام والطمأنينة في أفغانستان

قال مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية خلال لقاء مع نائب وزير خارجية جمهورية أوزبكستان إن "استقرار الدول المجاورة لأفغانستان لا ينفصل عن إحلال السلام والهدوء في أفغانستان".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية علي باقري خلال لقائه بنائب وزير الخارجية الاوزبكي فرقت صديقوف، للإرادة الجادة للجانبين لتطوير العلاقات على كافة المجالات بين البلدين .

وأضاف باقري "من أجل تعزيز السلام والاستقرار الإقليمي وضمان مصالح البلدين في مكافحة الإرهاب ومكافحة تهريب المخدرات والقضايا الأمنية المشتركة في المنطقة، يجب أن يكون لدينا المزيد من التماسك والتعاون.

وبشأن التطورات والأوضاع الحالية في افغانستان، أكد باقري: في كل الأحوال، على الدول ألا تتجاهل أوضاع الشعب الأفغاني. واستقرار الدول المجاورة لا ينفصل عن إحلال السلام والطمأنينة في أفغانستان.كما دعا إلى تعاون طويل الأمد لتعزيز العلاقات الإقليمية واستقرارها.

ومن جانبه اكد نائب وزير خارجية جمهورية أوزبكستان لاهتمام بلاده بتطوير العلاقات مع إيران، خاصة في مجالات النقل والتجارة واستخدام ميناء تشابهار لتسهيل وزيادة الصادرات والواردات المتبادلة . مضيفا ان الطرق التقليدية والسابقة لا تلبي احتياجات الأمن الغذائي ومن الضروري إيجاد طرق بديلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1924032

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =