الرئيس الإيراني: ينبغي منع الكيان الصهيوني من التغلغل في المنطقة

أكد الرئيس الإيراني اية الله السيد " ابراهيم رئيسي": "ان الكيان الصهيوني ليس صديقا للشعوب الاقليمية على الاطلاق مايُجِب العمل بكل حزم لصد تحركات هذا الكيان والحيلولة دون تغلغله في المنطقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن هذه التصريحات جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى اليوم الخميس بين رئيس الجمهورية الاسلامية الإيرانية "اية الله رئيسي" ورئيس الوزراء الأرميني "نیکول باشینیان".

واعتبر الرئيس الإيراني المشاورات القائمة بين "طهران"و"يريفان" دليلا على عمق العلاقات الثنائية، مؤكدا أن ايران تولي اهمية الى جارتها وصديقتها المقربة ارمينيا.

وتابع الرئيس الإيراني، ان ايران تؤكد في اطار ثوابتها السياسية على احترام وحدة الاراضي وحق السيادة بالنسبة لجميع الدول؛ موضحا ان رعاية الحقوق الجيوسياسية وبما يشمل الحدود الدولية واحترام حق السيادة الوطنية لجميع الدول الاقليمية وتعزيز البنى التحتية من اجل التواصل فيما بينها، جميعا ياتي ضمن الثوابت التي تؤكد عليها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأشار السيد رئيسي الى أهمية توسيع التعاون الايراني الارميني في الصعيدين الثنائي ومتعدد الاطراف في مجالات الطاقة والنقل؛ مؤكدا بان هذه الاواصر تخدم الامن والسلام والازدهار الاقتصادي والتجاري في المنطقة. 

 ونوّه رئيس الجمهورية بموقف ايران الداعم لمفاوضات السلام بين ارمينيا واذربيجان؛ متطلعا الى حل سلمي للقضايا العالقة على اساس القانون الدولي واحترام حق السيادة و وحدة الاراضي بين البلدين، وبالتالي رعاية حقوق وامن جميع الشعوب في منطقة القوقاز.

وأضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد بجدية على ضرورة حل القضايا الاقليمية عبر التعاون والحوار بين دول المنطقة كافة؛ وبما يمضن المصالح المشتركة والاحترام المتبادل فيما بينها.

رئيس الوزراء الأرميني يشيد بمواقف إيران المبدئية 

الى ذلك، قدم رئيس جمهورية ارمينيا نبذة حول التوافقات الجارية بين بلاده وجمهورية اذربيجان؛ مشيدا بمواقف ايران المبدئية قبال تطورات المنطقة واحترامها وحدة الاراضي وحق السيادة بالنسبة لجميع الدول، ومرحبا بتنظيم اجتماع 3+3 في طهران.

واكد "خاجاطوريان" خلال الاتصال الهاتفي مع "رئيسي" اليوم، على ارادة ارمينيا في تطوير التعاون والتعامل الاقتصادي والتجاري والسياسي والثقافي مع الجمهو رية الاسلامية الايرانية؛ لافتا الى الدور المؤثر للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة واجتماعاتها المنتظمة لتعزيز هذه العلاقات المتنامية بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1924229

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =