السيد رئيسي: ايران عازمة على توسيع العلاقات مع دول الجوار

أكد الرئيس الإيراني "اية الله السيد ابراهيم رئيسي"، لدى لقائه رئيس البرلمان الارميني "الن سيمونيان"، مساء أمس الأربعاء، إرادة وعزم بلاده على توسيع العلاقات مع دول الجوار والصديقة، بما فيها جمهورية ارمينيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن السيد "رئيسي" أشار خلال اللقاء، الى الطاقات والفرص المناسبة لتطوير التعاون الثنائي في شتى المجالات ومنها النقل والطاقة والصناعة وتوريد الخدمات الهندسية والفنية والزراعية.

وأكد الرئيس الإيراني، أن التعاون القائم بين طهران ويريفان، يصب في مسار الجهود لتوسيع العلاقات؛ داعيا لتعزيز دور لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة والارتقاء بمستوى التعاون الايراني الارميني باتخاذ خطوات عملانية في هذا الاطار.

واشار السيد "رئيسي" الى ان ايران تتمتع بمقومات جيوسياسية مرموقة من شأنها ان تخدم التنسيق الاقليمي وتعزز السلام والرفاه لشعوب المنطقة، بدءا من المحيط الهندي ومرورا بالخليج الفارسي والبحر الاسود وصولا الى اوروبا.

وشدد الرئيس الإيرانيين على أن سياسة الجمهورية الاسلامية مبنية على احترام سيادة و وحدة اراضي كافة الدول، قائلا : ايران تدعم جميع المبادرات التي تصب في سياق التعاون والحوار لتعزيز السلام والاستقرار بمشاركة بلدان المنطقة.

وأضاف: نحن نعتقد بان الحوار بين الدول الاقليمية يشكل السبيل الوحيد لحل القضايا الراهنة، بينما تدخل الاجانب اذ لا يسهم في اصلاح شيء بل سيزيد الامور تعقيدا داخل المنطقة.

الرئيس الأرمني: ان ايران وارمينيا لديهما طاقات وفرص كثيرة لرفع مستوى التعاون بشتى المجالات

وعلى الجانب الآخر اكد رئيس البرلمان الارميني على حرص بلاده لتوسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ايران.

وقال "سيمونيان" خلال مباحثاته مع رئيس الجمهورية (امس): ان ايران وارمينيا لديهما طاقات وفرص كثيرة لرفع مستوى التعاون بشتى المجالات.

كما اثنى على مواقف ايران البناءة حيال تطورات المنطقة، وقدم تقريرا حول اخر المستجدات في منطقة القوقاز، متطلعا بان تعزز الجمهورية الاسلامية حضورها وبرؤية مستقبلية في تطورات هذه المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1924562

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =