أمير عبد اللهيان: أفغانستان يجب أن تحل مسألة حقوق إيران المائية

قال وزير الخارجية الايراني انه يجب أن يكون للهيئة الحاكمة لأفغانستان التعاون الضروري والجاد في مجال حقوق المياه لإيران والمياه الحدودية وفقًا للاتفاقيات الضرورية بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعرب وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي مع وزير خارجية أفغانستان بالإنابة أمير خان متقي عن تعازيه للزلزال الذي ضرب هذا البلد والذي رافقه للأسف بخسائر بشرية ومالية جسيمة.

وأثناء إعلانه مستوى تعاطف إيران حكومةً وشعباً مع ضحايا الزلزال، صرح امير عبداللهيان تم إرسال جزء من مساعدات الجمهورية الإسلامية الايرانية على شكل شحنتين جويتين على الفور إلى أفغانستان.

وفي إشارة إلى إرسال مجموعات الإغاثة من الهلال الأحمر الجمهورية الإسلامية الايرانية إلى أفغانستان، أكد أمير عبد اللهيان: "كما في الماضي، نحن مع الشعب الأفغاني الكريم والصبور ومستعدون لإرسال فريق طبي إذا لزم الأمر. "

وفي جزء آخر من هذه المحادثة الهاتفية، أكد وزير خارجيتنا على حق ايران المائي من نهر هلمند، مضيفا لدينا طلب جاد من الهيئة الحاكمة في أفغانستان في الوفاء بالتزاماته الثنائية وفقًا للاتفاقيات الضرورية حول المياه الحدودية لتعزيز التعاون والصداقة بين البلدين .

وأعرب أمير عبداللهيان عن أمله في أن يتم، بالتعاون مع البلدين القضاء على عملية مكافحة الجرائم المنظمة والظواهر المشؤومة للاتجار بالمخدرات والبشر ومكافحة الإرهاب.

ومن جانبه وزير خارجية أفغانستان بالإنابة، في معرض تقديمه الشكر لرسائل العزاء والتعبير عن تعاطف مسؤولي بلادنا وإرسال المساعدات في الوقت المناسب لضحايا الزلزال والترحيب والتقدير للشعب الأفغاني لتلقي هذه المساعدات. شدد ان في الوقت الذي يعيد فيه تقديره لتقديم خدمات واسعة النطاق لشعب هذا البلد في ظل الوضع الصعب الراهن، على جهود بلاده لتطوير وتوسيع العلاقات.

ودعا إلى قيام وفد من قطاعي الزراعة ومكافحة المخدرات بزيارة الجمهورية الإسلامية الايرانية.

كما رحب "أمير خان متقي" باستمرار المشاورات الثنائية وبإيفاد وفد متخصص من وزارة الطاقة في الجمهورية الإسلامية لمتابعة حقوق إيران المائية.

/انتهى/

رمز الخبر 1924764

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha