مقاومة سكان غزة ستسرع في زوال الكيان الصهيوني

اوضح الرئيس الايراني سيد ابراهيم رئيسي إن الذين سفكوا الدماء في مجلس العزاء الحسيني في أفغانستان هم من امثال يزيد في العصر الحالي وعملاء الاستكبار لاثارة التفرقة بين المسلمين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان في اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا صباح اليوم السبت، اعرب الرئيس الايراني السيد رئيسي عن تعازيه بذكرى استشهاد سيد الشهداء الامام الحسين (ع) واصحابه الاوفياء، وتطرق الى الاحداث المهمة هذه الايام، وقال: إن الكيان الصهيوني في جريمة الليلة الماضية أظهر للعالم مرة أخرى نزعته في الاحتلال والعدوان، لكن مقاومة سكان غزة ستسرع في زوال هذا الكيان القاتل للأطفال.

كما أشار الرئيس الايراني إلى مؤامرة مرتزقة أمريكا والكيان الصهيوني في أفغانستان، وقال: إن الذين سفكوا الدماء في مجلس العزاء الحسيني في أفغانستان هم من امثال يزيد في العصر الحالي وعملاء الاستكبار لاثارة التفرقة بين المسلمين، والمطلوب من حكام افغانستان التعرف على هؤلاء المجرمين وضمان أمن جميع الشعب الأفغاني.

/انتهى/

رمز الخبر 1925715

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha