وزير الداخلية الإيراني يعلن عن توقيع مذكرة تفاهم أمنية بين إيران وأوزبكستان

أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي عن توقيع مذكرة تفاهم أمنية بين إيران وأوزبكستان وذلك على هامش مشاركته في الاجتماع الرابع لوزراء داخلية دول منظمة شنغهاي في العاصمة الطاجيكية طشقند.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اعتبر وحيدي الذي يزور أوزبكستان حاليا للمشاركة في اجتماع شنغهاي: أن المنظمة مهمة والجمهورية الإسلامية الإيرانية حاضرة كعضو مراقب فيها، وتنتظر انضمامها إليها.

وتابع: بما أنه تمت الموافقة على عضوية إيران الرسمية في منظمة شنغهاي، فمن الضروري أن نشارك بنشاط في اجتماعات المنظمة، مشيرا إلى أنه تمت دعوة إيران للمشاركة في الاجتماع الحالي للمنظمة وهو الرابع لوزراء الدول الأعضاء.

وصرح: بصفتي ممثلا لإيران في هذا الاجتماع، أعلن عن استعدادنا لمساعدة منظمة شنغهاي قدر الإمكان، وإلى جانب هذا الاجتماع، عقدنا اجتماعات ثنائية مع وزراء الدول الأعضاء، وهي مهمة بالنسبة لنا.

وأشار وحيدي إلى توقيع مذكرة تفاهم أمنية على هامش هذا الاجتماع، مؤكدا أن توقيع هذه المذكرة سيجعل علاقاتنا أوسع وأشمل وأقوى أكثر من أي وقت مضى.

وشكلت منظمة شنغهاي في 15 يناير عام 2001 في مدينة شنغهاي الصينية وضمت في البداية الصين وكازاخستان وقيرغيزستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان، وفي عام 2017 انضمت إليها الهند وباكستان.

والدول المراقبة في المنظمة هي أفغانستان وبيلاروسيا وإيران ومنغوليا، والدول الشريكة هي أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا.

/انتهى/

رمز الخبر 1926079

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha