عبد اللهيان: نعمل على تسريع وتيرة العلاقات بين ايران وتنزانيا/ خارطة طريق مرتقبة

صرّح وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان"، على انه سيعمل ونظيرته التنزانية على ترسيم خارطة طريق للتسريع في وتيرة توسيع العلاقات بين طهران و"دودوما" بمختلف المجالات، وذلك في زيارته الثانية خلال جولته الافريقية بعدما زار جمهورية مالي يوم أمس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ذلك جاء خلال تصريح "امير عبداللهيان" للصحافيين لدى وصوله، فجر اليوم الخميس، مطار تنزانيا الدولي محطته الثانية في جولته الافريقية؛ حيثت كانت في استقباله السيدة "ليبراتا مولا مولا" وزيرة خارجية هذا البلد.

ونوه المسؤول الإيراني الى رجال الاعمال واصحاب الصناعات وممثلي القطاع العام الذين يرافقونه في هذه الزيارة؛ مبينا انهم سيعقدون لقاء هاما في دار السلام.

وتابع وزير الخارجية اليراني : "سألتقي ايضا برئيس جمهورية تنزانيا لاسلمه دعوة من (نظيره الإيراني) السيد ابراهيم رئيسي، ونحسم في حضوره خارطة الطريق التي اتفقنا عليها مع السيدة "مولا مولا".

كما لفت بانه سيتوجه الى دولة زنجبار (المحطة الثالثة من جولته الافريقية الحالية)، حيث سيعقد لقاءات رسمية.

الى ذلك، اعربت وزيرة الخارجية التنزانية عن بالغ سرورها بزيارة نظيرها الايراني والوفد التجاري المرافق له؛ مؤكدة للصحفيين على ان العلاقات بين البلدين وطيدة جدا.

ووصل وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان" فجر اليوم، الخميس،  الى تنزانيا وكانت في استقباله وزيرة خارجية هذا البلد "ليبراتا مولا مولا" في محطته الثانية ضمن جولته الافريقية بعد أن زار مالي يوم أمس.

/انتهى/

رمز الخبر 1926138

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha