نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لم يسمح للعدو بان يتجرا على اتخاذ أي اجراء ضد استقلال البلاد

 قال القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية اللواء "عبدالرحيم موسوي"، إن المهمة الرئيسة للجيش الإيراني هي حماية استقلال ووحدة أراضينا، مضيفا "تنعم اليوم إيران بالقوة والتقدم بفضل دماء شهداء الدفاع المقدس".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال اللواء موسوي خلال الحفل الختامي للدورة القتالية العشرين لطلبة جامعات تربية ضباط الجيش، الیوم الاثنین، تكريما لأسبوع الدفاع المقدس: إن قوات الأمن الداخلي یدافعون عن الأمن والنظام الاجتماعي، ویقومون بخدمة المواطنين في جمیع انحاء البلاد ونحن نقدر جهودهم.

وأشار اللواء موسوي إلى الخدمات والجهود المتواصلة التي قدمها المسؤولين الحكوميين والعسكريين على مدار الساعة خلال مراسم زيارة الأربعين، قائلا: شهدنا خطوات جبارة على مدار الساعة لخدمة زوار الإمام الحسين(ع) والتي كانت 10 اضعاف السنوات الماضية.

واعتبر اللواء موسوي المهمة الرئيسية للجيش الإيراني هي حماية استقلال ووحدة أراضينا، مضيفا: تنعم إيران بالقوة والتقدم اليوم بفضل دماء شهداء الدفاع المقدس، ولم يسمح نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية للعدو بان يتجرا على اتخاذ أي اجراء ضد استقلال البلاد.

وتابع، لقد أخذ أسلافنا على عاتقهم مسؤولية الحفاظ على استقلال البلاد والدفاع عن وحدة أراضيها بكل قوتهم وتمكنوا من إثبات ذلك خلال سنوات الدفاع المقدس.

وصرح أن القوات البرية والجوية والبحرية التابعة للجيش تحرس البلاد من مشرقها الى مغربها ومن شمالها الى جنوبها ومياهها المفتوحة على مدار ساعة بكل صلابة واقتدار.

/انتهى/

رمز الخبر 1926613

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha