قاليباف: بعض دول المنطقة بصدد اثارة الخلافات بين الدول الاسلامية

أكد رئيس البرلمان الايراني، يوم الاثنين، اننا كنا دوما بصدد ان تتحد الدول الاسلامية وتتعاضد فيما بينها، ولكن بعض دول المنطقة وبتدخلات خارجية بصدد اثارة الخلافات بين الدول الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه لدى استقباله هيفاء جمعة، نائبة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية السورية مع ايران والوفد المرافق لها، أشار محمد باقر قاليباف الى ماضي العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا، وقال: ان تبادل الزيارات بين ايران وسوريا على صعيد الحكومتين والبرلمانين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية، ينم عن علاقات وثيقة وعريقة.

وأكد قاليباف اهمية جبهة المقاومة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية، وأشار الى ارادة ايران المتمركزة على اتحاد الدول الاسلامية، وقال: نحن كنا دوما بصدد ان تكون الدول الاسلامية منسجمة ومتحدة، ولكن بعض دول المنطقة وبتدخلات اجنبية وخاصة من قبل اميركا والكيان الصهيوني، بصدد اثارة الخلافات في المنطقة وبين الدول الاسلامية.

ولفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ضرورة تعزيز القطاعات الخاصة بين البلدين من اجل رفع مستوى التعاون الاقتصادي، معربا عن امله بأن تكون زيارة الوفد البرلماني السوري الى ايران مؤثرة في تنمية التعاون الاقتصادي وخاصة إزالة العقبات التي تعيق عمل القطاع العام في البلدين.

ومن جانبها، قالت هيفاء جمعة نائبة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية السورية مع ايران، انها تقدم التقدير والشكر أصالة ونيابة عن مجموعة الصداقة لحسن الضيافة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، وأبلغت التحية الحارة من قبل رئيس مجلس الشعب السوري الى قاليباف ونواب مجلس الشورى الاسلامي، متمنية المزيد من الازدهار والتقدم والتنمية للجمهورية الاسلامية الايرانية في جميع المجالات.

وأعربت هيفاء جمعة عن تقديرها للدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الشعب السوري في محاربة الارهاب وطرد تنظيم داعش الارهابي، مضيفة: ان دماء شبابكم وشبابنا امتزجت في سوريا، وعلى رأسهم هؤلاء الشهداء، الفريق الشهيد سليماني الذي تحول الى رمز للشجاعة والتضحية بالنسبة لشبابنا.

وأشارت هيفاء جمعة الى عمق العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا، وقالت: ان لدينا عدوا مشتركا وهو الكيان الصهيوني والامبريالية العالمية، ولكن لا شك نحن نريد في هذا المسار ان تصل العلاقات الاقتصادية الى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين، ونتمكن من تحقيق التقدم والتنمية الثنائية.

ولفتت نائبة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية السورية مع ايران، الى تفقد الوفد البرلماني السوري لمعرض ابداعات وابتكارات الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقالت: لقد زرت وزملائي اليوم معرض الابتكارات، وقد دهشنا للانجازات الباهرة للجمهورية الاسلامية الايرانية في المجال الطبي.

/انتهى/

رمز الخبر 1927579

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha