إيران تهزم العدو بأخطائه / إنهم خائفون وفي حالة تأهب قصوى

قال القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الايرانية: إن العدو يكسر نفسه دائما بسبب أخطائه. هذه المرة سوف نهزمهم بخطئهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، في مراسم الذكرى الـ11 لاستشهاد العميد حسن طهراني مقدم قائد الوحدة الصاروخية في حرس الثورة الاسلامية الإيرانية، الذي أقيم صباح اليوم قرب قبر هذا الشهيد، ان هذه الأيام ربط الأعداء أحلامهم معًا وسدوا كل السبل في خيالهم. لكن خابت جميع احلامهم لان هم ضعفاء والشعب الايراني لن يتوقف.

وقال اللواء سلامي: هزمنا الثورة المضادة في إقليم كردستان عندما حاول العدو إقحامنا داخل البلاد. لقد أجرينا مناورات كبيرة على ضفاف نهر أراس، وأطلقنا قمرًا صناعيًا، واختبرنا منظومة 373 الصاروخية على مدى 300 كيلومتر، وأعلننا في اليوم الآخر أننا طورنا صاروخًا جديدًا لا يمكن لأي درع صاروخي أن يتحمله.

وقال القائد العام لحرس الثورة الإسلامية: قلنا للأعداء إننا سنأخذ سلامكم. بالتأكيد سوف نأخذ سلامهم. لقد كانوا قلقين منذ عدة أيام وهم في حالة تأهب.

وأضاف اللواء سلامي: "إنهم خائفون ويطلبون منا عبر عدة دول ان لا نهاجمهم".

وأشار القائد العام لحرس الثورة الإسلامية إلى أن الشعب الإيراني غير حسابات العدو. اعتقد العدو خطأ أنه بإرسال عدد من الشباب المخدوعين إلى الميدان، يمكنهم مواجهة مجد ثورة عالمية عظيمة.

وأكد اللواء سلامي: إن العدو يكسر نفسه دائما بسبب أخطائه. هذه المرة سوف نهزمهم بخطئهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1927844

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha