الصادرات الإيرانیة إلى السعودية تشهد قفزة کبیرة

بعد عودة الحوار بين طهران والرياض، زادت صادرات إيران الرئيسية إلى السعودية بشكل كبير بين العامين 2021 و2022، وقد ضمت سبائك الصلب والعنب، وهيدروكسيد الصوديوم وغيرها. زادت صادرات إيران إلى السعودية بشكل كبير في عام 2022، وسط جهود البلدين لتخفيف التوترات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ذكرت إدارة الجمارك الإيرانية في بيان لها إنه "خلال الفترة من العام الإيراني الجديد والذي بدأ في 21 آذار/مارس 2022 إلى أول تشرين الثاني/نوفمبر 2022، صدّرت إيران إلى السعودية بما قيمته 14.71 مليون دولار، وهو رقم قياسي كبير منذ قطع الرياض العلاقات الدبلوماسية مع طهران عام 2016.

وخلال نفس الفترة من عام 2021، بلغ حجم التجارة بين البلدين نحو 42 ألف دولار فقط.

وتضمنت الصادرات الرئيسة سبائك الصلب والعنب، وهيدروكسيد الصوديوم وغيرها، وفقاً لتقرير الوكالة الإيرانية.

وفي 18 تشرين الأول/أكتوبر 2021، استأنفت إيران صادراتها إلى السعودية. وقال المتحدث باسم الجمارك الإيرانية.

وفي 23 أيلول/سبتمبر 2021، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية السابق، سعيد خطيب زاده، إنّ بلاده "أجرت اتصالات أكثر تنظيماً مع السعودية، وكانت هناك محادثات جيدة حول القضايا الثنائية، إذ إنّها لم تتوقّف أبداً".

وأكّدت طهران مراراً أنها ترحّب دائماً بالحوار مع الرياض، وأنّها مستعدة لـ"إجراء محادثات مع السعودية على أي مستوى"، كما أكّدت "ضرورة الحوار بین دول العالم الإسلامي لحل المشكلات الحالية".

/انتهی/

رمز الخبر 1929563

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha