متحدث الخارجية الإيرانية يوضح السبب الرئيسي لغضب أمريكا من حرس الثورة

أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، ناصر كنعاني، في معرض تناوله سبب غضب أميركا من حرس الثورة الاسلامية أن حرس الثورة هو أحد الركائز الأساسية للقدرة الوطنية في ايران ، وهو مذل كيان الفصل العنصري الصهيوني ومعطل استراتيجيات الهيمنة الأميركية في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اشار ناصر كنعاني المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، اليوم الأربعاء ، في سلسلة تغريدات ، إلى الأعمال العدائية للولايات المتحدة ضد الشعب الإيراني وأسباب غضب هذا البلد ضد حرس الثورة الإسلامية ، كتب: ان الأعمال العدائية للنظام الأميركي ضد الشعب الإيراني لاتعد ولاتحصى.

وأضاف ان : "الأبعاد المختلفة لظلم الحكومة الأميركية وجرائمها ضد الشعب الإيراني تكشف جيدا زيف ادعاءات مسؤولي واشنطن الدفاع عن حقوق الانسان وتسييسها ذلك واستغلالها كوسيلة".

وتابع كنعاني: التخطيط للانقلاب ، والدعم الشامل للمعتدي في حرب الثماني سنوات المفروضة، وتعمد إسقاط طائرة الركاب ، وشن حرب هجينة ، ودعم المنافقين الإرهابيين ، وفرض الحظر وممارسة الضغوط القصوى على الشعب الإيراني ، ما هي إلا أمثلة على الجرائم العديدة للنظام الأميركي ضد الشعب الإيراني.

وكتب المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي في تغريدة أخرى: "سبب غضب أمريكا على حرس الثورة وترويج الأكاذيب والاتهامات التي لا أساس لها ضده واضح أيضًا "فحرس الثورة هو أحد الركائز الأساسية للقدرة الوطنية في ايران ، ومذل كيان الفصل العنصري الصهيوني ومعطل استراتيجيات الهيمنة الأميركية في المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قال في مؤتمر صحفي امس الاول الاثنين: "نرحب بنهج أوروبا القوي والمبدئي تجاه حرس الثورة الإسلامية وكما تعلمون ، فإن حرس الثورة الإسلامية قد صنف من قبل الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية أجنبية وخاصة الإرهاب العالمي، كما فرضنا عقوبات على العديد من قادة حرس الثورة الإسلامية".

/انتهی/

رمز الخبر 1930082

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha