رضائي : الحرب الحالية بين ايران وامريكا هي حرب نفسية

اقيم اليوم الملتقى الخامس لرواد الجهاد والشهادة بمناسبة حلول الذكرى السنوية لعمليات الفتح المبين بمشاركة قادة حرس الثورة الاسلامية والجيش.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان القائد السابق لحرس الثورة الاسلامية استعرض في هذا الملتقى ذكرياته عن فترة الدفاع المقدس والاوضاع الراهنة للبلاد.
ووصف الدكتور رضائي ظروف البلاد الحالية بانها حساسة ومعقدة للغاية مضيفا : ان الصمود والمقاومة في مواجهة الاستكبار العالمي لن يكون ميسرا بدون رد فعل مناسب.
واشار امين مجمع تشخيص مصلحة النظام الى التهديدات الامريكية ضد ايران مؤكدا ضرورة توقع الاحداث على اساس ظروف المنطقة.
واوضح ان تهديدات اعداء الاسلام تختلف عن السابق مضيفا : يجب على مسؤولي البلاد ان يكون اكثر حذرا ويقظة من السابق لان اول شرط لاجتياز ازمة المنطقة هو التحلي باليقظة التامة.
وتابع قائلا : في السابق كنا نواجه تهديدا ضد الثورة , وعندما كان الاعداء ينوون الهجوم على ايران فان هدفهم كان سلب استقلال ايران , ولكن في الوقت الحاضر فعلاوة على تلك التهديدات فان امريكا تريد القضاء على الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار رضائي الى ان الادارة الامريكية بعد ان اصابها اليأس بالمساس  بوحدة الاراضي الايرانية فانها تحاول احتواء الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة لانها تدرك ان ايران ليست مستعدة للتفاوض في الظروف الحالية.
وتابع قائلا : انهم يعرفون انهم غير قادرين على الاطاحة بالجمهورية الاسلامية الايرانية , فالظروف ليست كالسابق , وفي الوقت الحاضر فان الحرب بين ايران وامريكا هي حرب نفسية.
واضاف الدكتور رضائي : ان على الدول الغربية ومن بينها امريكا ان تدرك ان ايران تغيرت وان تهديداتهم لن تجدي نفعا لان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى ان يكون لها كلمة الفصل في المنطقة خلافا لرغبات القوى العظمى.
واوضح امين مجمع تشخيص مصلحة النظام انه لم يتحقق اقتدار ايران بمعناه الحقيقي وتغلغل العدو الى المنطقة فعندها سنواجه مشكلة , مؤكدا ان حصول ايران على التكنولوجيا النووية السلمية سيعزز من امكانيات ايران العلمية وهذا ما تخشاه الدول الغربية.
وتابع قائلا : انهم يدركون ان ايران ليست على استعداد مطلقا في الظروف الحالية ان تجلس الى طاولة المفاوضات معهم , لان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض خططهم في افغانستان والعراق ولبنان.
وقال رضائي : ان امريكا تعلم انه اذا تحولت ايران الى القوة الاولى في المنطقة فان العديد من دول الشرق الاوسط ستلتف حولها وهذا الامر لا يروق لامريكا.
وشدد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام ان سر النجاحات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية هو امتلاكها روح الاستشهاد ويجب ترسيخ هذه الروح لبلوغ قمم النصر.
واكد رضائي ان المسؤولين الايرانيين باجمعهم مصممون عن الدفاع عن حقوق ومصالح البلاد النووية بما فيها حق تخصيب اليورانيوم الذي يمكنها من توليد الوقود لمحطاتها النووية.
وحول المفاوضات النووية اعرب امين مجمع تشخيص مصلحة النظام عن امله في ان يبادر كلا الجانبين الى القيام بمبادرة استراتيجية لتسوية الملف النووي تحفظ لايران حقوقها النووية وتعطي التطمينات الدولية وفي نفس الوقت لايفسح المجال لامريكا ان تستغل القضية./انتهى/ 

رمز الخبر 453429

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =