أمريكا تلعب على وتر داعش في المنطقة

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني"علي لاريجاني" : " يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية تلعب على وتر داعش في المنطقة وإن عدم تحركها تجاه تلك الظاهرة بشكل جدي من شأنه أن يزعزع استقرار المنطقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي "علي لاريجاني" إلتقى  اليوم وزير الخارجية الصربي"إيفيتسا داتسيش" وجرى بحث العلاقات الثنائية بين طهران وبلغراد وسبل تطويرها.

وأشار "لاريجاني" في مستهل اللقاء إلى سجل العلاقات الجيدة بين البلدين قائلاً : "يمكن أن يكون هناك تعاون بين ايران وصربيا في المجالات السياسية والإقتصادية والصناعية والعلمية والجامعية".

وشدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي على ضرورة زيادة زيارات المسؤولين الساسيين والبرلمانيين في البلدين بغية توفير أرضية لازمة لتعزيز مستوى العلاقات الثنائية على صعد مختلفة.

وشبه"لاريجاني" التطورات الراهنة في الشرق الأوسط  بأزمة البلقان كثيراً نتيجة تدخل عوامل خارجية لاتريد عودة الهدوء إلى المنطقة.

وأضاف: "يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية تلعب على وتر داعش في المنطقة وإن عدم تحركهم تجاه تلك الظاهرة بشكل جدي من شأنه أن يزعزع استقرار المنطقة".

من جانبه نوه وزير الخارجية الصربي برغبة بلاده بتوسيع العلاقات بين البلدين في جميع المجالات مؤكدا ان التعاون بين البدين على الصعيد البرلماني يحطى بأهمية كبيرة.

ووصف "إيفيتسا داتسيش" محاولة البعض في تأجيج الصراعات العرقية والمذهبية بغية تفتيت الدول الكبرى بالسياسة الخاطئة التي تؤدي إلى توسع عد الاستقرار في مناطق عدة من العالم./انتهى/

رمز الخبر 1856756

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =