استعداد ايران لرفع مستوى انتاج النفط في فترة ما بعد العقوبات

أكّد مساعد وزير النفط الايراني "ركن الدين جوادي" على امكان بيع النفط للمصافى الأمريكية مضيفاً انّه يتمّ رفع مستوى انتاج النفط فى الخطوة الأولى بعد رفع العقوبات بمعدل 500 ألف برميل يومياً.

وأشار مساعد وزير النفط الايراني في حديث مع وكالة مهر للأنباء إلى احتمال تصدير النفط الايراني إلى مصفاة "شورون" الأمريكي في جنوب أفريقيا في فترة ما بعد العقوبات موضحا انّه ليس هناك عائقاً لبيع النفط الخام إلى المصافى الأمريكية في قانون الجمهورية الاسلامية الايرانية مضيفاً انّ الشركة الوطنية الايرانية للنفط جاهزة لبيع منتجاتها إلى جميع بلدان العالم سوى الكيان الصهيوني.

ولفت جوادي إلى اجراء مفاوضات ايجابية مع جميع الدول المشترية التقليدية لنفط ايران مشيراً إلى رفع مستوى الانتاج والتصدير في فترة ما بعد العقوبات بمعدل 500 ألف برميل يومياً.

ونوه مساعد وزير النفط إلى قيام ايران بالتسويق المناسب للنفط المقرر تصديره مؤكّداً انّه لن يتوقف مشروع ارتفاع انتاج النفط الايراني حتى في حال الهبوط الشديد للأسعار.

هذا وقد أكّد ركن الدين جوادي في حديث مع وكالة مهر للأنباء في وقت سابق انّه ستيم تصدير نسبة 60% من الانتاج الاضافي في فترة ما بعد العقوبات إلى أسواق آسيا فيما يصدّر باقى الانتاج إلى أوروبا وجنوب أفريقيا.

جدير بالذكر انّه تمّ اجراء جولة جديدة من المفاوضات بين ايران وجنوب افريقيا قبل أسابيع بطهران بشأن استئناف تصدير النفط إلى هذا البلد وبما انّه يتمّ توفير نفط مصافي جنوب أفريقيا بواسطة شركات النفط الكبرى العالمية مثل "شيل" و"توتال" و"شورون" فقد أعلنت سلطات وزارة الخارجية لجنوب أفريقيا في هذا السياق انها اتفقت مع سلطات مصفاة شورون الأمريكية بشأن استئناف استيراد النفط من ايران. /انتهى/.

رمز الخبر 1859454

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =