روحاني : انطلاق مرحلة جديدة من العلاقات بين ايران وفرنسا

اكد رئيس الجمهورية حسن روحاني بدء مرحلة جديدة من العلاقات بين ايران وفرنسا ، داعيا الى الاسراع في تنفيذ الاتفاقيات المشتركة بين البلدين.

وافادت وكالة مهر للأنباء ، ان رئيس الجمهورية حسن روحاني تسلم صباح اليوم الثلاثاء ، اوراق اعتماد السفير الفرنسي الجديد بطهران "فرانسوا سنمو".
واشار روحاني في هذا اللقاء الى القواسم الثقافية والعلاقات العريقة بين شعبي البلدين ، وقال : ان العلاقات بين البلدين الكبيرين ايران وفرنسا يجب تطويرها وتعزيزها في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والعلمية والثقافية والاقليمية ، نظرا الى الامكانيات والطاقات الهائلة التي يمتلكها البلدان.
وتطرق رئيس الجمهورية الى الاتفاقيات الضخمة التي تم التوقيع عليها خلال زيارته الرسمية لباريس ، مضيفا : ان التوقيع على وثائق مهمة جدا لتنمية العلاقات بين البلدين ، حيث ان الاسراع بتنفيذها ومن بينها في مجال المبادلات المصرفية ، سيمهد الطريق لتوسيع وتعزيز التعاون لاسيما بين القطاع الخاص في البلدين.
ولفت الى موضوع ارساء السلام والاستقرار في المنطقة ، واكد على اهمية توفير الاجواء الهادئة في المنطقة وخاصة في سوريا والعراق بما يخدم مصلحة البلدين ، وقال : ان بامكان ايران وفرنسا ونظرا الى قدراتهما ، القيام بدور هام لترسيخ ركائز الهدوء والاستقرار في المنطقة.
واعتبر رئيس الجمهورية الارهاب بانه مشكلة عالمية ، وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ركزت جهودها منذ وقت طويل لمكافحة الارهاب ، وان تعاون البلدين سيسرع في محاربة الارهاب.
واعرب روحاني عن امله في توسيع العلاقات بين طهران وباريس اكثر من ذي قبل خلال فترة تولي السفير الفرنسي الجديد مهامه في ايران.
من جانبه اكد سفير فرنسا الجديد بطهران "فرانسوا سنمو" خلال هذا اللقاء ، عزم باريس على توسيع وتعزيز العلاقات مع طهران على شتى الاصعدة ، وقال : ان فرنسا ستبذل قصارى جهدها لتنفيذ الاتفاقيات بين البلدين بأسرع وقت ممكن.
واشار الى نتائج زيارة الرئيس روحاني الى فرنسا ، موضحا ان هذه الزيارة ادت الى اضفاء الحيوية على علاقات التعاون بين طهران وباريس./انتهى/   

           

رمز الخبر 1862662

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =