العميد قاآني: السَنة الحالية سنة مصيرية لمستقبل سوريا

صرح نائب قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الاسلامي في ايران العميد اسماعيل قاآني إن مصير الحرب السورية سيحدد هذا العام، معتبراً إياها حرب وجود وهوية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن  نائب قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الاسلامي في ايران العميد اسماعيل قاآني أشار في المؤتمر العام لنماذج القيادة والإدارة (اللواء حسين همداني)، إلى إن هذه السنة سنة مصيرية في الحرب السورية، مشيراً إلى إن الحرب ستستمر لأنها حرب هوية ووجود، مؤكداً استمرار دعم ايران للمقاومة في سوريا. 

وأضاف العميد قاآني إن الانتصارات في سوريا هي من تحدد بوصلة الحوار، منوهاً الى ان الطرف الامريكي لن يذعن للحوار إذما حقق أعوانه أهدافهم في سوريا. 

واعتبر نائب قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الاسلامي إن الحرب في سوريا حساسة، موضحاً إن خسارات امريكا السابقة في افغانستان والعراق التي أغرقتها بتكاليف باهظة، جعلتها تبحث عن فتنة جديدة، تستثمر فيها أدواتها التكفيرية وعملائها. 

ونوه العميد قاآني إلى ان زمن ادعاءات اردوغان قد ولى، ودوره في سورية غير محوري بل هو مجرد أداة. /انتهى/ 

رمز الخبر 1866693

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =