الرئيس الإيراني يحذر الولايات المتحدة الأميركية

حذر الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ، اليوم الثلاثاء ، الولايات المتحدة الأميركية من العمل على إلغاء الاتفاق النووي وتقويضه ، مؤكداً أن " بلاده رفعت تكلفة العدو، وإذا تم إلغاء الإتفاق ، فلدينا خطط وستدفع أميركا أبهظ الأثمان والتكاليف في العالم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الايراني اشار في اجتماع "التنمية ونخب أذربايجان الشرقية" شمال غربي البلاد ، اليوم الثلاثاء ، الى أن" بلاده خلال هذه السنوات الخمس، رفعت تكلفة العدو، وإذا تم إلغاء الإتفاق النووي، فلدينا خطط وإذا قوضت الولايات المتحدة هذا الإتفاق، ستدفع أبهظ الأثمان والتكاليف في العالم".

وشدد روحاني قائلا : "لتتخذ أميركا والآخرون، أي قرار شاوءوا ؛ ان الشعب الإيراني صمد بوجه الأعداء وحافظ علي وحده اراضيه في شتى الحقب ولا زال صامدا" مؤكدا على ضرورة الإستفادة من الخبرات المكتسبة طيلة الـ40 عاما المنصرمة بعد إنتصار الثورة الإسلامية.

وأعلن ، ان هذا الموضوع مطروح منذ عدة شهور، 'ان الرئيس الأميركي عازم على نكث العهد، لكننا قمنا بتوقيع إتفاقية وإبرام عقد على صعيد العالم على أساس مصالحنا الوطنية".

وأضاف روحاني، "ان الرئيس الأميركي وطيلة الـ15 شهرا الماضية قال مرارا ان الإتفاق النووي كان بضررنا (الأمريكان) وقرر هو أن الغيه لكنه لم يلغه لحد الآن لأنه سيكون باهظ الثمن واذا ارادت أميركا تقويض الإتفاق، ستدفع أبهظ الأثمان بالتأكيد"./انتهى/

رمز الخبر 1883227

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =