اللواء باقري يشير إلى إمكانية انتهاج توجه هجومي لحماية المصالح الوطنية للبلاد

أوضح رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء "محمد باقري"، اليوم الأحد، أن "السياسة الدفاعية لدينا لا تعني أننا ننتهج توجهات عملياتية تكتيكية صرفة، بل قد نلتجأ إلى تفعيل إمكانية التوجه الهجومي من أجل الحفاظ على المصالح الوطنية للبلاد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، بأن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ألقى كلمة بعد ظهر اليوم الأحد، خلال الاجتماع السابع لمؤسسة الحفاظ على الآثار ونشر قيم الدفاع المقدس وأمام مجموعة من الصحفيين. 

وفي ثنايا كلمته، أشار اللواء باقري، إلى حدوث تغيير في توجهات القوات المسلحة من النهج الدفاعي الصرف إلى التوجه الهجومي، وقال: "وفقا لتعاليم الإسلام والمثل العليا للجمهورية الإسلامية، فإننا لا نتطلع أبدا إلى احتلال أراضي أي من البلدان أو العدوان عليها والطمع فيها"، وتابع: "إن استراتيجيتنا الدفاعية الكبرى هي الدفاع عن استقلال ووحدة أراضي بلادنا ومواطنينا".

ولفت رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، إلى أن سياسة الدفاع الإسلامي الإيرانية لا تعني أننا يجب أن نتصرف في إطار عملاني وتكتيكي انفعالي بحت، وقال "إننا ليس لدينا أي طمع في مصالح وسيادة الدول الأخرى، لكن يمكن أن يكون لدينا توجه هجومي إذا ما اقتضى ذلك لحماية مصالحنا الوطنية".

وأكد اللواء باقري: "إذا كان أي من البلدان ينوي انتهاك مصالح بلادنا، وتم رؤية آثار هذا الانتهاك، فإن الجمهورية الإسلامية سوف لا تضع يدا على يد وتقف مكتوفة الأيدي وتشاهد كيف تنتهك مصالح الشعب ويُزعزع السلام والأمن في البلاد"./انتهى/

رمز الخبر 1891728

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =