إجراء التعهدات الايرانية لمجموعة "فاتف" أدى الى عرقلة العجلة الاقتصادية في البلاد

وجه 75 نائبا في مجلس الشورى الاسلامي رسالة لرئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله "آملي لاريجاني" تؤكد على أن الركود الاقتصادي في البلاد ناتج عن تطبيق تعهدات الحكومة لمجموعة العمل المالي الاوروبية FATF خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن 75 نائبا في البرلمان الايراني وجهوا رسالة لرئيس وأعضاء مجمع تشخيص مصلحة النظام، تنص على أن الحكومة قد طبقت خلال السنوات الثلاث الماضية جميع متطلبات مجموعة العمل المالي الاوروبية (فاتف)، ما أدى الى الركود الاقتصادي والتضخم في الفترة الاخيرة.

وجاء في الرسالة أن الحكومة بعد اجتماعها مع مجموعة فاتف في عام 2016، التزمت بإجراء 41 تعهدا لهذه المجموعة، من اجل تسهيل المعاملات المالية والمصرفية مع باقي الدول، حيث قامت بتطبيق هذه التعهدت عدى اربعة منها، وذلك لأن تطبيقها يعتمد على موافقة مجلس الشورى الاسلامي./انتهى/.

رمز الخبر 1893175

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =