إصابة 13 متظاهرا فلسطينيا شرقي قطاع غزة

أُصيب 13 متظاهرا، بجراح مختلفة، اليوم الأربعاء، جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي، على المشاركين في مسيرات العودة، شرقي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان لها وصل وكالة "الأناضول" نسخة إن 13 مواطنا، أصيبوا بجراح مختلفة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مشاركتهم بفعاليات المسيرة، شرقي القطاع"، دون أن توضح طبيعة هذه الإصابات. 

وظهر اليوم الأربعاء، تجمهر آلاف الفلسطينيين، في 5 مناطق قريبة من السياج الحدودي مع إسرائيل، شرقي قطاع غزة، للمشاركة في المسيرات. 

وأشعل المتظاهرون إطارات المركبات المطاطية التالفة قرب السياج الأمني الحدودي، كما رفع المئات منهم الأعلام الفلسطينية. 

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة (مكونة من فصائل)، الجماهير الفلسطينية للمشاركة بفعاليات المسيرة، التي ستنطلق إحياء لذكرى النكبة الفلسطينية الـ71، والتي تصادف اليوم الأربعاء. 

في السياق، قال القيادي في حركة "حماس"، إسماعيل رضوان، في كلمة له على هامش المسيرات شرقي مدينة غزة، إن "جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا لن تقوف المقاومة ولن توقف مسيرات العودة". 

وشدد على أنه لا يمكن لأي فلسطيني أن يتنازل عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى كافة قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948. 

من ناحية أخرى، دعا رضوان إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية ومجلس وطني يضم كل الفصائل الفلسطينية لمواجهة "صفقة القرن" الأمريكية. 

وجدد رفض حركته لمشاريع التوطن أو الوطن البديل ولإقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة أو إقامة دولة بدون القطاع. 

جدير بالذكر أنه منذ نهاية مارس/آذار 2018، تُنظّم مسيرات العودة قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع. 

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، مما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف. 
 

رمز الخبر 1894645

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =