الخارجية الإيرانية تحذر أرمينيا وأذربيجان من أي اعتداء على أراضي البلاد

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زادة، أي اعتداء على الاراضي الايرانية من قبل أذربيجان وأرمينيا بأنه أمر لا يطاق، محذرا اطراف النزاع في قره باغ بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن سعيد خطيب زاده قال  ردا على سؤال حول الاشتباكات الأخيرة بين جمهوريتي أذربيجان وأرمينيا ومدى تأثيرها على ايران: أن إيران تراقب مايجري على حدودها بدقة .

وتابع: أن إيران وفي الوقت الذي تؤكد أن أي مساس بأرضها أمر غير مقبول ولا قابل للتحمل، تحذر طرفي الاشتباك من العدوان علي اراضيها.

وجدد المتحدث باسم الخارجية التأكيد على ضرورة احترام وحدة أراضي جمهورية أذربيجان، ومبدأ عدم الاعتداء على المدنيين، ووقف الأعمال العدائية، وبدء محادثات جادة ، معلنا استعداد الجمهورية الإسلامية للمساعدة في تحقيق هذه الأهداف.

و أسفرت الاشتباكات بين أذربيجان وأرمينيا في الأيام الأخيرة عن إطلاق عدد من الصواريخ والقذائف من قبل الأطراف المتنازعة في عدد من القرى والمناطق الإيرانية المتاخمة للحدود بين البلدين.

واسفرت بعض القذائف التي سقطت على الاراضي الايرانية عن إصابة طفل في الخامسة من العمر وإثارة حالة من الذعر في المنطقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1908165

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =