مناورات اقتدار "99" البرية للجیش الإیراني

انطلقت مناورات "اقتدار 99" للقوات البرية في الجيش الإيراني، اليوم الثلاثاء، بحضور قائد الجيش اللواء عبد الرحيم موسوي، وبمشاركة الوحدات والقوات الخاصة والرد السريع بدعم من الاسناد الجوي للجيش على نطاق واسع في سواحل مكران.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن المناورات تهدف إلى تقييم الجاهزية القتالية لوحدات القوات البرية للجيش في مواجهة التهديدات والانتقال السريع للقوات إلى منطقة المهام وفق الخطط المقررة. 

وسيجري خلال المناورات تطبيق مجموعة متنوعة من التكتيكات المبتكرة المحلية لتقييم المهارات المتعددة للألوية المحترفة في القوات البرية للجيش.

وكان قائد القوات البرية العميد كيومرث حيدري قد أشار إلى أن أهداف وخصائص هذه المناورات فريدة من نوعها، بعد التغييرات الكبيرة التي طرأت على هيكلية وحدات القوات البرية للجيش عقب توجيهات الإمام، حيث ستقام هذه المناورات بصورة هجومية وهادفة لأول مرة على مستوى القوات البرية للجيش.

وأوضح أن كل التكتيكات المستخدمة في هذه المناورات مجمعة ووطنية ومبتكرة، وستتثبت بما يتناسب مع الهيكلية الجديدة للقوات البرية.

عملية هجومية على مواقع العدو الافتراضي في سواحل مكران

وفي المرحلة الأولى من المناورات، نفذت قوات اللواء 55 المجوقل عملية هجومية على مواقع العدو الافتراضي في سواحل مكران.

وقال المتحدث باسم المناورات العميد شرفي إن اللواء 55 المحمول جوًا في القوة البرية قام في المرحلة الأولى من المناورات بإجراء عمليات القفز بالمظلات واستخدام ناقلات الأفراد BMP2، والتي تم إجراؤها معا لأول مرة خلال هذه المناورات، ونفذ خطط عمليات هجومية.

وأضاف "هبطت القوات المحمولة جوا، على شكل مئات المظليين في مواقع محددة خلال عملية مخططة لها مسبقا من قبل عدة طائرات تابعة للجيش من طراز C-130، وفي الوقت نفسه جرى إسقاط أسلحة ومعدات عسكرية بما في ذلك الدراجات النارية وقاذفات صواريخ عيار 107 ملم ومدافع عيار 23 ملم في منطقة المناورات العامة، وهاجمت باستخدام هذه المعدات، واستولت على الأهداف المحددة على الساحل". 

/انتهی/

رمز الخبر 1911138

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =