سلطنة عمان كانت دوما شريكة استراتيجية لإيران

اعتبر محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي، سلطنة عمان شريكة استراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية، داعيا الى الاستفادة من امكانات القطاع الخاص لتحسين ورفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه لدى لقائه مع وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني قيس بن محمد اليوسف، يوم الثلاثاء في مسقط، اكد همتي ان سلطنة عمان كانت دوما شريكة استراتيجية لإيران، وقال: نحن بصدد ترسيخ علاقاتنا التجارية مع سلطنة عمان باعتبارها شريكة تجارية، اكثر مما مضى، لذلك فإن هذه الزيارة تشكل فرصة لتطوير تعاوننا نظرا للتطورات الحاصلة على الساحة الدولية.

واشار الى ان الحكومة العمانية ورغم الضغوط الاميركية القصوى، حافظت على علاقاتها التجارية والمصرفية مع ايران، وقال: ان سياسة اميركا في ممارسة الضغوط القصوى باءت بالفشل، ومن الضروري ان يتم تطوير التواصل والعلاقات التجارية اكثر مما مضى نظرا للماضي التاريخي الطويل للعلاقات بين البلدين.

ودعا همتي الى الاستفادة من القطاع الخاص لدى البلدين من اجل تحسين مستوى التجارة وحجمها بين الجانبين، وقدم مقترحاته في هذا المجال الى الجانب العماني.

من جانبه رحب وزير التجارة والصناعة العماني قيس بن محمد اليوسف بالمقترحات التي قدمها محافظ البنك المركزي الايراني والوفد المرافق له، وأكد ان بلاده ستبذل جهودها من اجل تطوير العلاقات التجارية مع ايران.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء بشأن كيفية استخدام الآليات والادوات اللازمة لتطوير التعاون التجاري والمصرفي./انتهى/

رمز الخبر 1911374

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =