إيران تحتفظ بحق الرد على منفذي وآمري فعل التعرّض لمفاعل نطنز

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل بشكل جدي توسيع التكنولوجيا النووية من جهة والعمل على رفع الحظر الجائر من جهة أخرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي قال ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل بشكل جدي توسيع التكنولوجيا النووية من جهة والعمل على رفع الحظر الجائر من جهة أخرى.

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية: "التحرك (هذا الصباح) ضد مركز التخصيب في نطنز يظهر هزيمة معارضي التقدم الصناعي والسياسي في البلاد لمنع تطور كبير للصناعة النووية".

وأضاف علي أكبر صالحي إن الإجراء الذي تم اتخاذه ضد مركز التخصيب في نطنز يظهر فشل معارضي التقدم الصناعي والسياسي في البلاد في منع التطور الكبير للصناعة النووية من جهة والمفاوضات الناجحة لرفع الحظر الجائر.

وأشار إلى أنه "في اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية، تم عرض آخر إنجازات العلماء الشباب والمثابرين في البلاد، وفي الوقت نفسه أصبح افاق رفع الحظر واضحاً تماماً.

وأضاف: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بينما تدين هذه الخطوة الفاشلة تؤكد على ضرورة تعامل المجتمع الدولي والوكالة الدولية للطاقة الذرية مع هذا الإرهاب النووي وتحتفظ بحقها في اتخاذ إجراءات ضد مرتكبيه والامرين والمنفذين"./انتهى/

رمز الخبر 1913466

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =