استمرار اجراءات الحظر التي فرضها ترامب كأداة ضغط أمر غير مقبول

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن استمرار اجراءات الحظر التي فرضها الرئيس الاميركي السابق ترامب غير القانونية واللإنسانية باعتبارها وسيلة ضغط، من قبل إدارة بايدن أمر غير مقبول.

وأفاكدت وكالة مهر للأنباء، أنه في اتصال هاتفي اجراء مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي جوزيف بوريل مساط الخمیس مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، تم مناقشة آخر التطورات في محادثات فيينا واحرز تقدم كبير فيها، ن القضايا المتبقية.

وأشاد ظريف بجهود بوريل وزملائه في السايسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي، وانتقچ استمرار الإرهاب الاقتصادي الأمیركي خلال الأشهر الخمسة الماضية واستمرار انتهاك التزاماتها، وقال: إن استمرار اجراءات الحظر غير القانونية واللاإنسانية الیت فرضها ترامب كأداة ضغط من قبل إدارة بايدن أمر غير مقبول، والتغيير الأساسي في هذا النهج كشرط أساسي لنجاح محادثات فيينا هو قرار سياسي يتعين على الرئيس الأمیركي اتخاذه.

وكان بوريل قد قال في تغريدة: تحدثت مع وزير الخارجية الايراني ظريف حول الاتفاق النووي، حققت الوفود في فيينا تقدمًا جيدًا في الأسابيع الأخيرة، ومن الضروري الآن لجميع الأطراف اتخاذ القرارات السياسية اللازمة حتى نتمكن من استكمال المفاوضات والعودة إلى التنفيذ الكامل للاتفاق، استمرار أنشطة التحقق التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمر حيوي.

الجدير بالذكر أن الجولة الرابعة من اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي التي حضرتها وفود إيران ومجموعة 4 + 1 (ألمانيا وفرنسا والصين وروسيا وبريطانيا) في فندق جراند بفيينا، اختتمت عصر يوم الأربعاء.

في هذا الاجتماع، استعرض رؤساء الوفود التقدم المحرز في الجولة الرابعة وآخر النصوص، وتبادلوا وجهات النظر حول سبل المضي قدما. وفي إشارة إلى النصوص التي تم إعدادها نتيجة لقاءات ثنائية ومتعددة الأطراف على مختلف المستويات، أعربت الوفود عن ارتياحها للحالة العامة للمفاوضات والمسار الذي تم اتخاذه ، وشددت على ضرورة الحفاظ على الوتيرة الحالية للمحادثات.

وكان مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي قد صرح بعد اجتماع اللجنة المشتركة في فيينا، وقال: لقد توصلنا إلى اتفاق، تم تحديد النص الرئيسي للاتفاق والملاحق، لكن المفاوضات بشأن النص لم تنته بعد، ولا تزال بعض القضايا الرئيسية محل خلاف.

/انتهى/

رمز الخبر 1914642

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =