العدوان على سلوان بالقدس جريمة منظمة يتحمل الاحتلال مسئوليتها

أكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، أن عدوان الاحتلال ضد أبناء شعبنا في سلوان بالقدس، هو جريمة منظمة، وحلقة في سلسلة من الإجراءات العنصرية التي ينتهجها الاحتلال ضد الفلسطينيين، بغية تهجيرهم قسرا من أرضهم والاستيلاء عليها لأغراض استعمارية بغيضة.

وأوضحت الحركة في بيان لها، أن هجمة الاحتلال ضد أبناء شعبنا في القدس المحتلة تتصاعد بشكل أكثر همجية، حيث استهدفت هذه المرة حي البستان ببلدة سلوان، الذي شهد صباح اليوم اقتحاما بربريا بعشرات الآليات، بهدف هدم محلات ومنازل وممتلكات للمواطنين هناك.

كما حملت الاحتلال المسؤولية الكاملة عما يجري في حي البستان، وفي كل أحياء القدس المحتلة.

ودعت الحركة أبناء شعبنا من المقدسيين إلى التصدي بكل حزم لاعتداءات الاحتلال على منازلهم وممتلكاتهم وأراضيهم، وعدم السماح لقوات الاحتلال بالمساس بها.

/انتهى/

رمز الخبر 1915742

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =