الجيش الإيراني يزيح الستار عن منظومتي رادار لاعتراض وتتبع أهداف جوية بعيدة المدى

كشف اليوم بحضور قائد الدفاع الجوي في الجيش، العميد علي رضا صباحي فرد، عن منظومتي الدفاع الجوي "البرز" و "برهان" والتي تعترض وتتبع أهداف جوية بعيدة المدى مع مقطع عرضي راداري منخفض ومتخفي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تم إزاحة الستار صباح اليوم الأربعاء، بحضور قائد الدفاع الجوي في الجيش، العميد علي رضا صباحي فرد، عن منتجين جديدين للجيش الإيراني.

مشروع البرز:

تم إنتاج رادار "ألبرز" الثلاثي الأبعاد المصفوفة الطورية بهدف اعتراض واكتشاف أهداف جوية بعيدة المدى مع مقطع عرضي راداري منخفض ومتخفي.

يبلغ الحد الأقصى لمدى الرادار لهذا النظام 450 كم ويمكنه تحديد الأهداف على ارتفاع منخفض.

كما أن الرادار قادر على تتبع 300 هدف في وقت واحد.

الجيش الإيراني يزيح الستار عن منظومتي رادار لاعتراض وتتبع أهداف جوية بعيدة المدى

مشروع برهان:

برهان هو مركز قيادة وتحكم منخفض الارتفاع للأسلحة باعتباره آخر المراكز القيادية في الدفاع النقطي لمقرّ قيادة الدفاع الجوي.

بعد تلقي المعلومات وتحليلها من جميع المصادر، يوفر هذا النظام لهم أعلى مستويات القيادة لاتخاذ القرارات في أقصر وقت ممكن لإبلاغ القرارات اللازمة لتنفيذ المهمة وتدمير الهدف.

برهان، مع قدرته الفعالة على الكشف والمعالجة، يجعل من الممكن الانخراط في تدمير وخداع الأهداف الجوية. كما يرسل هذه المعلومات إلى أنظمة الصواريخ من خلال دمج البيانات الواردة من الأنظمة الكهروضوئية مع البيانات الواردة من أنظمة الرادار.

بالإضافة إلى القدرة على اكتشاف الهدف في الوضع السلبي، فإن نظام الإثبات لديه أيضًا القدرة على إصدار أوامر للتعامل مع التعطيل الإلكتروني.

/انتهى/

رمز الخبر 1917493

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =