ارشادي: قمع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال يجب اعتباره أشدّ أشكال الإرهاب

صرحت سفيرة ومساعدة الممثلية الدائمة لايران في الامم المتحدة، بان قمع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال الاجنبي يجب تصنيفه بأنه أشد أشكال الارهاب واستنكار استخدام القدرات الحكومية والعنف ضد شعب يكافح المحتلين الاجانب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء في كلمة القتها زهراء ارشادي الثلاثاء نيابة عن حركة عدم الانحياز في اجتماع عقد بعنوان "التدابير لمحو الارهاب الدولي" في اللجنة السادسة للجمعية العامة للامم المتحدة، وقالت: ان حركة عدم الانحياز تدين وترفض الارهاب بكل اشكاله ومظاهره ومن ضمنها ارهاب الدولة وتجدد دعمها للنص الوارد في القرار 51/46 الصادر عن الجمعية العامة في 9 ديسمبر عام 1991 وسائر القرارات ذات الصلة الصادرة عن منظمة الامم المتحدة في شرعية نضالات الشعوب الواقعة تحت الهيمنة والاحتلال الاجنبي من اجل تحقيق الحرية وتنفيذ حق تقرير المصير.

وشددت الدبلوماسية الإيرانية على ان حركة عدم الانحياز تؤكد بان الارهاب لا ينبغي جعله مساويا لنضالات الشعوب الواقعة تحت سلطة المستعمرين او الاجانب او الاحتلال الاجنبي من اجل تقرير مصيرها والانعتاق الوطني. ان الحركة تؤكد بان قمع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال الاجنبي يجب اعتباره كذلك اشد انواع الارهاب وادانة استخدام القدرات الحكومية والعنف ضد شعب يناضل ضد المحتلين الاجانب للوصول الى حقوقه المشرعة.

ختاما نوهت إلى "ان الارهاب لا يمكنه ولا ينبغي ربطه باي دين او شعب او حضارة او قومية واستغلاله لتبرير الارهاب او اعمال مكافحة الارهاب والتي تشمل التدخل في الشؤون الخاصة للافراد".

/انتهى/

رمز الخبر 1918612

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha