زاخاروفا تعلق على خطط الاستخبارات الأمريكية بخصوص روسيا والصين

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن مدير المخابرات المركزية الأمريكية وليام بيرنز، أعلن عن إنشاء قسم منفصل في مؤسسته - مركز عمليات الصين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه ذكرت زاخاروفا أن رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي أدم شيف، أشار إلى أن بكين "تشكل تهديدا جديا للولايات المتحدة ولمستقبل القيم الديمقراطية".

وأضافت: "يثير الارتياح أن الكونغرس الأمريكي على الأقل قام بتقسيم هذه المفاهيم بوضوح".

وتابعت زاخاروفا: "قد تستغربون، لكن وكالة المخابرات المركزية ستحارب التهديد الجيوسياسي الرئيسي للقرن الحادي والعشرين باستخدام أساليب القرن العشرين، أي ستستخدم أساليب زمن الحرب الباردة. لا تخفي واشنطن أنه من أجل تحقيق هدفها النبيل، ستتم زيادة عدد موظفي وكالة المخابرات المركزية (المزيد من الجواسيس الأمريكيين - مزيد من الحرية على الطريقة الأمريكية)، وسيتم تعزيز مراقبة الصين".

يوم الخميس، أعلن وليام بيرنز، عن تشكيل China Mission Center، وشدد على أن مصدر التهديد، هو الحكومة الصينية وليس الشعب الصيني.

/انتهى/

رمز الخبر 1918708

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =