التعاون العسكري مع موسكو في وتيرة متنامية/ صفقات شراء أسلحة من روسيا!

صرح رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، أنه سيتابع خلال زيارته الى موسكو صفقات شراء السلاح من روسيا والتي تم ابرامها بعد رفع الحظر التسليحي على ايران، مؤكداً أن التعاون مع القوات المسلحة الروسية في وتيرةٍ مُتنامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه جاء في تصريح رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء "محمد باقري" لدى وصوله إلى موسكو: يوجد تعاون مع القوات المسلحة الروسية، وهو في وتيرة متنامية خاصةً خلال السنوات الاخيرة.

وتابع باقري: "تأتي زيارتي تلبية لدعوة من وزير الدفاع الروسي، وسيتم خلال الزيارة التشاور حول القضايا العسكرية الثنائية، فضلاً عن موضوع أفغانستان"، مؤكداً بأن أحداث أفغانستان تؤثر على دول المنطقة بما فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية روسيا الاتحادية وسائر الدول.

وعن التعاون العسكري بين البلدين قال رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية: كان ومازال لدينا تعاون عسكري ثنائي في مجالات التدريب والمسابقات العسكرية وتبادل التجارب وكذلك مواصلة التعاون في مسار تحقيق الامن الكامل في سوريا وكذلك في الصناعات الدفاعية.

وتابع اللواء باقري: لدينا صفقات شراء أسلحة مع روسيا بعد انهاء الحظر التسليحي على ايران، وسوف تدور محاور هذه الزيارة في جميع هذه الأمور سابقة الذكر مع الجانب الروسي.

ووصل رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء "محمد باقري"، إلى مطار موسكو الدولي، مساء اليوم الاحد؛ في زيارة رسمية له لبحث آليات تعزيز التعاون المشترك بين طهران وموسكو.

/إنتهى/

رمز الخبر 1918990

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha