الرئيس الايراني: انسحاب القوات الأمريكية من العراق هو نتيجة مقاومة الشعب العراقي

أعلن الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي خلال لقاءه وزير الخارجية الإيراني فؤاد حسين في طهران أن السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية هي دعم الاستقرار والأمن في العراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، التقى مساء اليوم الخميس الرئيس الايراني السيد إبراهيم رئيسي.

واضاف رئيسي: نحن نعتبر أي انعدام للأمن في العراق بمثابة انعدام للأمن في بلدنا. وتابع قائلا: يمكن أن تحدث الاحتجاجات ضد الانتخابات في أي حكومة ديمقراطية، ولكنه من المهم أن تتم الاحتجاجات وأن یکون التعامل معها في إطار الإجراءات القانونية.

كما أشاد وزير الخارجية العراقي خلال الاجتماع بسياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعمة بقوة لاستقرار وأمن العراق.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية العراقي سبق له أن التقى حسين أمير عبد اللهيان، حيث أقيمت مراسم استقبال رسمية لوزير الخارجية العراقي "فؤاد حسين" في مبنى وزارة الخارجية الايرانية في طهران، ومن ثم اجريا جولة من المحادثات./انتهى/

رمز الخبر 1920615

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =