رئيسي يؤكد على استمرار رفع العقوبات بعزة واقتدار

شدد الرئيس الايراني على أن أهم إنجاز للحكومة هو موضوع تحييد العقوبات، مضيفا إن متابعة موضوع رفع العقوبات سيستمر بعزة واقتدار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار الرئيس الايراني آية الله السيد ابراهيم رئيسي إلى وفاء الحكومة بوعدها بالتفاعل مع دول الجوار، مضيفا بإن التوازن في السياسة الخارجية وخاصة التفاعل مع الجيران مستمر.

وأثبتت اليوم الجمهورية الإسلامية بانها تسعى الى تحقيق التوازن، وتضاعفت علاقاتنا الاقتصادية والتجارية مع بعض دول المنطقة ثلاث مرات خلال هذه الفترة.

وقال الرئيس الايراني : "هناك قضية مهمة أخرى وهي زيادة ثقة الناس في الحكومة، وهي رأس مال كبير جدًا ولا يمكن استبداله بأي شيء آخر". إذا كانت لدينا مشاكل مثل الفيضانات والزلازل والهجمات الإلكترونية، لكنا قد تغلبنا على هذا الوضع بثقة الناس، واليوم يعرف الغربيون أنفسهم وأولئك الذين طالبوا بفرض عقوبات أن أهم قضية اتبعتها الحكومة كانت تحييد العقوبات.

وتابع القول الرئيس الايراني إلى تحرك الحكومة في الجبهتين هما تحييد العقوبات ورفع العقوبات من بداية الحكومة الـ13، مضيفا بان رفع العقوبات يستمر بعزة واقتدار، وأهم شيء بالنسبة لنا ان العقوبات والتهديدات لاتمنعنا من الوصول الى التقدم .

وأضاف: "نأمل أن يتم إنجاز العمل بثقة ودعم الشعب وتعاون المسؤولين الحكوميين والبرلمان وأجهزة الدولة المختلفة". هذا هو إيماننا وقد تعلمنا مرارًا من القائد الحكيم أنه إذا تابعت العمل بقوة وإيمان وثقة بالله وأمل في موارد البلاد، فستنتصر بالتأكيد وستحقق نتيجة ايجابية.

وأشار الرئيس الايراني ايضا إلى زيادة الصادرات غير النفطية بنسبة 40٪ مضيفا "إن الزيادة بنسبة 40٪ في الصادرات غير النفطية في البلاد هي إجراء آخر يجب اتخاذه لزيادة هذا المبلغ ونصيبنا، لأن حصتنا في الاقتصاد الإقليمي كبيرة جدًا."

/انتهى/

رمز الخبر 1921011

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =