تقديم مرشحين جدد لرئاسة الجمهورية كفيل بحل الازمة في البيت الكردي

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، ان التحركات داخل البيت الكردي لايجاد مرشحين جدد كفيل بحل الازمة بين الاطراف المتنازعة، لافتا الى ان طرح الاسماء الجديدة سيقود الى حلحلة الامور بين الديمقراطي والاتحاد الوطني في بغداد وداخل الاقليم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الكعبي ان “تحرك الاحزاب الكردية نحو تقديم مرشحين جدد لرئاسة الجمهورية من شأنه ان يحل الازمة القائمة بين الحزبين الحاكمين في كردستان الاتحاد الوطني والديمقراطي”.

واضاف ان “الاطراف السياسية في بغداد قد تكون بمعزل عن الصراع الكردي داخل الاقليم، لكنها تدعم حلفائها بما سيقدموه من مرشحين للمنصب الرئاسي”.

وبين ان “تقديم مرشحين جدد لرئاسة الجمهورية سيكون بادرة حسنة لاخراج الحزبين من الانسداد السياسي وقد يكونا مفاتحاً للازمة السياسية في بغداد في حال عودة المباحثات والتفاهمات بين الحزبين وتوزيع المناصب كل حسب نقاطه واستحقاقه الانتخابي”.

/انتهى/

رمز الخبر 1921886

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =