واشنطن توصي مواطنيها بمغادرة بيلاروسيا فوراً

السفارة الأميركية في بيلاروسيا توصي المواطنين الأميركيين بمغادرة البلاد فوراً بسبب التعزيز العسكري الروسي على طول حدود بيلاروسيا مع أوكرانيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوصت السفارة الأميركية في بيلاروسيا، اليوم الثلاثاء، المواطنين الأميركيين بمغادرة بيلاروسيا فوراً، عازيةً ذلك إلى الحشود العسكرية الروسية في المنطقة.

وقالت السفارة في بيان "لا تسافروا إلى بيلاروسيا بسبب التطبيق التعسفي للقوانين، وخطر الاحتجاز، فضلاً عن القلق المتعلق بالتعزيز العسكري الروسي على طول حدود بيلاروسيا مع أوكرانيا وكورونا وتداعياتها، وقيود الدخول ذات الصلة".

كما دعت إلى عدم السفر إلى بيلاروسيا ومغادرة البلاد عبر الوسائل التجارية أو الخاصة على الفور.

هذا وتجري مناوراتٌ روسيةٌ – بيلاروسيةٌ مشتركة في الفترة من 10 إلى 20 شباط/فبراير الحالي، تحت عنوان "عزيمة الاتحاد - 2022". وبدأت التدريبات المشتركة كجزء من المرحلة الثانية لاختبار جاهزية قوات رد الفعل لدولة الاتحاد"، و"بهدف إتقان مهام التصدي لعدوان خارجي خلال عملية دفاعية، فضلاً عن مكافحة الإرهاب وحماية مصالح الدولة الاتحادية"، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

/انتهى/

رمز الخبر 1921956

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =