روسيا تفند المزاعم الأمريكية بشأن غزو أوكرانيا

قالت سفارة روسيا في واشنطن، إن بلادها لا تشكل تهديدا لأي دولة، ولديها حق سيادي في نشر قواتها على أراضيها الوطنية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه شددت السفارة، على أنه ثبت أن كل "التقييمات الهستيرية" للمسؤولين الأمريكيين، حول الغزو الروسي الوشيك المزعوم لأوكرانيا في الماضي كانت كاذبة.

وجرى نشر بيان السفارة، كرد على طلب من مكتب صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية في واشنطن، للحصول على تعليق روسي على تحذيرات من جانب شخصيات رسمية أمريكية ظهرت في وقت سابق في وسائل الإعلام الأمريكية وزعمت بأن موسكو تخطط لعملية كبيرة- على نطاق واسع لغزو أوكرانيا بمشاركة ما يصل إلى 175 ألف جندي في بداية العام المقبل.

وأضافت السفارة في بيانها: "لا تشكل روسيا أي خطر على أي دولة. ويعتبر نشر القوات الروسية على الأراضي الوطنية، حقا سياديا لنا، وهو أمر لا يعني الآخرين. ومن المعروف أن دول الناتو بالذات، تنقل بشكل متهور قواتها المسلحة وبنيتها التحتية العسكرية إلى الحدود الروسية. في الربيع الماضي، تبين أن التقييمات الهستيرية للمسؤولين الأمريكيين حول غزو روسيا المزعوم لأوكرانيا كانت كاذبة".

وأضافت السفارة أن كل ما يتعين على واشنطن القيام به الآن، هو إجبار سلطات أوكرانيا على تنفيذ اتفاقيات مينسك.

/انتهى/

رمز الخبر 1920186

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =