رئيسي: عداوة المتغطرسين لدول المنطقة لم تتضاءل

قال الرئيس الايراني ان عداء المتغطرسين لدول المنطقة لم يتضاءل والولايات المتحدة تسعى لمواصلة المشاكل الأمنية والاقتصادية التي خلقتها لسوريا بشكل آخر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد الرئيس الايراني سيد ابراهيم رئيسي خلال لقائه برئيس مكتب الأمن القومي السوري اللواء علي مملوك على تعميق العلاقات الثنائية بين إيران وسوريا من جميع النواحي. وعبر على عدم انفصال التحالف بين البلدين.

وفي إشارة إلى المقاومة التي لا مثيل لها للشعب السوري ضد الجماعات الإرهابية، شدد الرئيس الايراني على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا، مضيفا: "إن عداء المتغطرسين لدول المنطقة لم يتضاءل والولايات المتحدة تسعى من خلال خلق مشاكل أمنية والاقتصادية تواصل عداءها بشكل أخر.

وشدد حجة الإسلام رئيسي على أهمية التعاون الاقتصادي بين البلدين، مضيفا انه يجب إزالة العقبات القائمة أمام توسيع العلاقات الاقتصادية، وأخيرا يجب تطوير العلاقات الاستراتيجية الحالية بين الجانبين.

وفي مجال تكريم ذكرى شهداء الحرب على الإرهاب ومنهم الشهيد سليماني، أضاف الرئيس الايراني: "سوريا هي خط المواجهة في القتال ضد الكيان الصهيوني ووحدة الدول والشعوب الإسلامية ضرورية لمواجهة أعمال هذا الكيان".

ومن جانبه قال رئيس مكتب الأمن القومي السوري: "لن ننسى أبدًا دعم إيران لسوريا في مواجهة الإرهابيين". كما قال إن سوريا ذكية حيال عمل بعض الدول العربية على تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

/انتهى/

رمز الخبر 1922278

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =